قال وزير الحكم المحلي اليمني ورئيس اللجنة العليا للإغاثة عبد الرقيب فتح إن كل محاولات الأمم المتحدة لإدخال مواد إغاثة إلى محافظة تعز (جنوب اليمن) باءت بالفشل، وحذر من تكرار مأساة مضايا السوريّة في تعز اليمنية جراء نقص المواد الغذائية والطبية في المحافظة.

وأشار إلى أن مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح استولت على أكثر من مئة شاحنة سيّرها برنامج الغذاء العالمي.

‎‎وأشار فتح إلى أن منظمة "أطباء بلا حدود" فقط استطاعت إدخال شاحنتين من الأدوية إلى مستشفيين في تعز بعد مفاوضات استمرت خمسة أشهر.

‎ولفت إلى أن مأساة الشعب اليمني تتفاقم وتزداد سوءا نتيجة الحرب التي تشنّها المليشيا الانقلابية (في إشارة إلى الحوثيين وقوات صالح) على عدد من المدن والمحافظات.

‎وأضاف الوزير أنه سيتم في 26 من الشهر الحالي إطلاق خطة مشتركة لإغاثة الشعب اليمني، تشارك فيها دول مجلس التعاون الخليجي، إضافة إلى لجان من الإغاثة المختلفة، لافتا أن مؤتمرا لتنسيق وتنظيم الإغاثة الإنسانية بدعم ورعاية الحكومة القطرية، وبدعوة من جمعية قطر الخيرية، سيعقد قريبا.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة