أفادت وكالة الأنباء السعودية بأنه تم اعتقال ثلاثة سعوديين أشقاء يشتبه في تورطهم بتفجير مسجد الإمام الصادق في الكويت، وذلك في إطار تحقيقات تجريها السلطات الأمنية بالبلدين.

ونقلت الوكالة عن المتحدث الأمني بالداخلية السعودية اللواء منصور التركي أن التحريات المشتركة، وتبادل المعلومات بين الجهات الأمنية المختصة بالمملكة والكويت، أسفرا عن "الاشتباه القوي بعلاقة ثلاثة أشقاء سعوديين بتفجير المسجد".

وأضافت أنه ألقي القبض على أحد هؤلاء في الكويت وجار تسليمه للسعودية، بينما اعتقل الثاني في محافظة الطائف بغرب المملكة.

أما الثالث، فقد ألقي القبض عليه -وفقا للمتحدث- أثناء تحصنه في منزل بمحافظة الخفجي قرب الحدود الكويتية بعد تبادل لإطلاق النار، أصيب فيه شرطيان بجروح.

وذكر المتحدث الأمني أن هناك شقيقا رابعا للمشتبه فيهم يعيش في سوريا، وهو عضو في تنظيم الدولة الإسلامية.

ووقع التفجير في مسجد الإمام الصادق بمنطقة الصوابر بالعاصمة الكويتية يوم 26 يونيو/حزيران الماضي، أثناء صلاة الجمعة، مما أدى إلى مقتل 27 شخصا.

وأعلن تنظيم الدولة في وقت سابق -في بيان نشره على مواقع التوصل الاجتماعي- مسؤوليته عن الهجوم.

وكانت الداخلية الكويتية أعلنت عقب التفجير بعدة أيام أن منفذه سعودي الجنسية، ويدعى فهد سليمان عبد المحسن القباع.

المصدر : الجزيرة + وكالات