قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) السبت بعد استشهاد فلسطينيين اثنين برصاص الجيش الإسرائيلي في حادثين منفصلين في القدس المحتلة وفي الخليل بجنوب الضفة الغربية، إنّ إسرائيل تستغل "تردد" السلطة الفلسطينية في التوجه للمحاكم الدولية, ومنها المحكمة الجنائية الدولية، لارتكاب جرائم.

وأضافت الحركة في بيان صدر مساء أمس وحصلت وكالة الأناضول على نسخة منه, أن إسرائيل تواصل جرائمها بحق الفلسطينيين مستغلة ما وصفته بتردد السلطة وبطء توجهها إلى المحاكم الدولية.

وحثت حركة حماس السلطة الفلسطينية على التوجه إلى المحكمة الجنائية الدولية، ومحاسبة إسرائيل على ما ترتكبه من جرائم يومية بحق الفلسطينيين، حسب قول البيان.

كما طالبت بإظهار رد فعل فلسطيني يتناسب مع ما ترتكبه إسرائيل من جرائم, وأن لا يبقى الدم الفلسطيني رخيصا، وفق ما ورد في البيان نفسه.

وأدانت الحركة قتل جيش الاحتلال مساء الجمعة الفتى علي الغنام (17 عاما) بالقدس المحتلة بحجة أنه حاول طعن جنود إسرائيليين, والشاب أسعد السلايمة (20 عاما) بمدينة الخليل السبت بنفس الحجة.

وكانت المحكمة الجنائية الدولية, التي يقع مقرها في لاهاي بهولندا, قد أعلنت مطلع أبريل/نيسان الحالي عن انضمام فلسطين رسميا عضوا كامل العضوية فيها.

وبموجب هذه العضوية، يحق للسلطة الفلسطينية طلب إحالة ضد قادة إسرائيليين بتهمة ارتكاب جرائم في الأراضي الفلسطينية.

المصدر : وكالة الأناضول