بدأت هيئة رئاسة أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي مناورات غير معلنة على الجبهة الجنوبية التي تشمل قطاع غزة والحدود مع مصر، وذلك للتعاطي مع سيناريوهات مختلفة، بمشاركة عدة أجهزة أمنية.

وقال مدير مكتب الجزيرة وليد العمري في رام الله إن هذه المناورات التي انطلقت اليوم الأربعاء، تتعامل مع سيناريوهات تسلل أو اندلاع مواجهات على حدود غزة ومصر أو في النقب، مشيرا إلى أن الاحتلال يضع المواجهة ضمن حساباته.

وأشار العمري إلى أنه لم يصدر أي بيان قبل بدء المناورات التي تشارك فيها قوات برية وجوية وأجهزة أمنية مختلفة.

من جانبه، قال المتحدث باسم جيش الاحتلال أفيخاي أدرعي -في بيان بعد انطلاق المناورات- إن تمرينا مفاجئا يجري على مستوى هيئة الأركان يحاكي سيناريوهات مختلفة، مشيرا إلى أنها تهدف إلى "رفع جاهزية القوات واستعدادها لحالات الطوارئ".

وقال البيان إن حركة نشطة للآليات العسكرية والطائرات والقوات العسكرية المختلفة ستكون ملحوظة في مناطق وسط وجنوب إسرائيل.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة