قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إنه لا يمانع في قيام الجانب الروسي بتنفيذ ضربات جوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق بعد التنسيق مع حكومته، مشيرا إلى أنه وجه الدعوة لموسكو للقيام بذلك.

وأبدى العبادي -خلال مؤتمر صحفي عقده في مبنى الحكومة في بغداد السبت- استغرابه من تحفظ بعض الأطراف السياسية من تعاون حكومته مع روسيا في الحرب ضد التنظيم.

وقال العبادي إن مصلحة العراق تقتضي دعوة الجميع للمشاركة في محاربة تنظيم الدولة، مشيرا إلى أنه تحدث للرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن الحرب على التنظيم خلال لقائهما في نيويورك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأضاف أن التحالف الرباعي الذي يضم العراق وسوريا وإيران وروسيا، هو "تحالف أمني واستخباري، وليس هناك مانع من تزويدنا بالسلاح من قبل التحالف الرباعي، وأي معونات لمحاربة داعش سنأخذها"، لافتا أن "الولايات المتحدة الأميركية لديها تحفظ على التنسيق الأمني مع روسيا وإيران وسوريا".

ويرى دبلوماسيون أن العبادي قد يستخدم الوجود الروسي المتنامي كوسيلة ضغط على الأميركيين في إطار سعيه للحصول على المزيد من الأسلحة من واشنطن، بينما يرى آخرون أن الاتفاق بشأن التعاون مع روسيا لا يعني أن الولايات المتحدة ستفقد نفوذها لدى حكومة بغداد.

وأعلنت قيادة العمليات المشتركة في الجيش العراقي -الأحد الماضي- بدء التنسيق الأمني والاستخباري بين الدول الأربع لاستهداف تنظيم الدولة، لكنها لم تعلن تفاصيل التنسيق.

المصدر : الجزيرة + وكالات