أعلنت قوات المعارضة المسلحة السورية سيطرتها على "الكتيبة 60" التابعة لقوات النظام في منطقة السحيلية شمال غربي مدينة درعا جنوبي البلاد، لتقطع بذلك طريق دمشق درعا القديم وتقترب من مدينة الصنمين وخطوط قوات النظام في الدفاع عن دمشق.

وكانت تلك القوات أعلنت أمس سيطرتها على مقر قيادة "اللواء 82" دفاع جوي بريف درعا. كما كثفت عملياتها للسيطرة على محطة كهرباء درعا والسويداء وكتيبة النيران الواقعة على أطراف مدينة الشيخ مسكين التي سيطرت عليها المعارضة قبل بضعة أسابيع.

ويتمتع "اللواء 82" للدفاع الجوي بأهمية إستراتيجية في جنوب سوريا، حيث يعرقل وجوده تحركات ونقل إمدادات الثوار، كما تستهدف المدفعية المتمركزة فيه عدة قرى محيطة به.

وأفاد ناشطون أمس أن مدينة الشيخ مسكين تتعرض لقصف عنيف براجمات الصواريخ من قبل النظام، وقالوا إن الطيران الحربي شن عدة غارات جوية على المدينة، وعلى مناطق مجاورة لها منها السحيلية وإنخل والفقيع وبرقا، تزامنا مع الاشتباكات.

المصدر : الجزيرة