قالت مصادر أمنية إن 25 من قوات الأمن الكردية (الأسايش) قتلوا فجر اليوم السبت وأصيب العشرات في هجوم لتنظيم الدولة الإسلامية في بلدة الكوير جنوب شرقي محافظة نينوى (شمالي العراق).

وأشارت المصادر إلى أن الهجوم الذي شنّه مسلحو تنظيم الدولة أدى إلى إصابة أربعين من الأسايش بجروح ومقتل أربعة على الأقل من التنظيم، حيث سيطروا لساعات على أربعة أحياء في الكوير قبل أن ينسحبوا منها.

وأوضح مدير مكتب الجزيرة في أربيل أحمد الزاويتي نقلا عن مصادر في قوات البشمركة الكردية أن أكثر من مائة زورق عبرت نهر دجلة واشتبكت مع أول نقطة للبشمركة قبل توجه المسلحين إلى بلدة الكوير التابعة لقضاء مخمور (جنوب شرقي الموصل).

وأشار الزاويتي إلى أن أهمية المنطقة تكمن في أنها تمهد الطريق أمام الخطط الحكومية لمواجهة تنظيم الدولة في مدينة الموصل حيث يسيطر عليها منذ عدة أشهر.

وجاء هذا الهجوم بعد يوم من تصريحات لأسامة النجيفي نائب الرئيس العراقي قال فيها إن موعد معركة استعادة مدينة الموصل من تنظيم الدولة قد اقترب، وذلك أثناء مرافقته أمس وزير الدفاع ومحافظ نينوى خلال زيارة لمنطقة الكوير جنوب شرقي الموصل.

جدير بالذكر أن تنظيم الدولة شن في يونيو/حزيران الماضي هجوما كبيرا سيطر خلاله على عدة مناطق في شمالي وغربي البلاد، ولا سيما أنه لم يجد مقاومة حقيقية من قبل الجيش العراقي، وما زال يسيطر على مناطق واسعة رغم الضربات الجوية التي ينفذها التحالف الدولي.

المصدر : الجزيرة