أبرم اتفاق لوقف الاقتتال بين جبهة النصرة وجبهة ثوار سوريا، وذلك وفق مصادر خاصة للجزيرة. وبحسب المصادر فإن الاتفاق جاء ثمرة جهود من لجنة مصالحة عملت لأيام، تضم الشيخ حذيفة عبد الله عزام، والشيخ أبو بكر حسن الدغيم، والشيخ محمد عبد السلام، والشيخ عبد الله المحيسني.

وينص الاتفاق على أن تقضي محكمة شرعية بين الطرفين في الأمور المختلف عليها.

هذا ويُتوقع صدورُ بيانٍ من قائد جبهة النصرة أبو محمد الجولاني خلال ساعات حول الاتفاق.

وكانت عدة بيانات قد صدرت عن قائد جبهة ثوار سوريا جمال معروف، تطالب بوقف القتال مع جبهة النصرة، والاحتكامِ للشريعة، من أجل الفصل في النزاع الحاصل بين الجبهتين في مناطق عديدة من ريف إدلب (شمال سوريا).

وكانت الأيام الأخيرة قد شهدت مواجهات بين الجبهتين في مناطق بريف إدلب، أسفرت عن مقتل وجرح العديد من عناصرهما.

يذكر أن جبهة ثوار سوريا التي يقودها معروف هي إحدى فصائل المعارضة المرشحة لتلقي الدعم والتدريبات الأميركية. في حين تُعدّ جبهة النصرة بأنها الذراع الرسمية لتنظيم القاعدة في سوريا، وتصنفها أميركا جماعة إرهابية.

المصدر : الجزيرة