البغدادي يخطب الجمعة بالموصل ويطلب طاعته
آخر تحديث: 2014/7/5 الساعة 18:10 (مكة المكرمة) الموافق 1435/9/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/7/5 الساعة 18:10 (مكة المكرمة) الموافق 1435/9/9 هـ

البغدادي يخطب الجمعة بالموصل ويطلب طاعته

بث تنظيم الدولة الإسلامية تسجيلا مصورا نسبه لزعيم التنظيم أبو بكر البغدادي وهو يقول إنه "ابتلي بأمانة ثقيلة" تتمثل في تنصيبه "خليفة" على المسلمين، داعيا المسلمين لطاعته، بينما نفت وزارة الداخلية العراقية أن يكون الرجل الذي ظهر في التسجيل هو البغدادي.

وأصدرت اليوم مؤسستا الاعتصام والفرقان التابعتان لتنظيم الدولة الإسلامية تسجيلا مصورا يظهر فيه -حسب المصدر- للمرة الأولى زعيم التنظيم إبراهيم البدري الملقب بأبو بكر البغدادي وهو يلقي خطبة الجمعة أمس بالجامع الكبير "الحدباء" في مدينة الموصل العراقية.

وبدأ البغدادي خطبته بالحديث عن فضل العبادة في شهر رمضان، مشيرا إلى أنه "شهر يقام فيه سوق الجهاد". ثم عدد فضائل الجهاد وضرورة قتال المشركين وتحكيم الشرع وإقامة الحدود، مؤكدا أن هذه الغايات لا تتحقق إلا "ببأس وسلطان"، وأن قوام الدين هو "كتاب يهدي وسيف ينصر".

وأضاف البغدادي أن "المجاهدين" قد تحقق لهم النصر والفتح والتمكين بعد سنوات طويلة من الجهاد والصبر، فسارعوا إلى إعلان الخلافة وتنصيب إمام، وهو ما رآه واجبا على المسلمين لكنه ضُيّع لقرون حتى جهله الكثيرون، حسب قوله.

وتابع زعيم تنظيم "الدولة" قائلا إنه ابتلي بهذه الأمانة الثقيلة، مشيرا إلى تنصيبه "خليفة للمسلمين" في أواخر الشهر الماضي، وقال "ولّيت عليكم ولست بخيركم ولا أفضل منكم (...) أطيعوني ما أطعت الله فيكم فإن عصيته فلا طاعة لي عليكم"، مقتبسا من خطبة الخليفة أبي بكر الصديق عند تنصيبه أول خليفة على المسلمين.

وتوجه البغدادي للحاضرين بقوله إنه لا يعدهم كما يعد الملوك والحكام أتباعهم برفاهية ودعة ورخاء، وإنما يعدهم بما وعد الله المؤمنين من استخلاف في الأرض، مستشهدا بآيات من القرآن الكريم.

وحث البغدادي أنصاره على الجهاد، متحدثا عن فضائله وعما يتبعه من نصر وتمكين، ثم اختتم خطبته بالدعاء طالبا النصر لمن أسماهم المجاهدين، ومشددا على الثبات على الحق والدين.

صورة نشرتها الداخلية العراقية أواخر يناير/كانون الثاني للبغدادي (أسوشيتد برس)

بغداد تنفي
ومن جهة ثانية، نقلت رويترز عن المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية العميد سعد معن أن "الرجل الذي ظهر في التسجيل المصور ليس البغدادي بكل تأكيد"، مضيفا أن وزارة الداخلية قامت بتحليل التسجيل وخلصت إلى أنه مزيف.

وأوضح المتحدث أن القوات العراقية أصابت البغدادي مؤخرا في هجوم جوي وأن مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية نقلوه إلى سوريا ليتلقى العلاج هناك.

يذكر أن تنظيم الدولة الإسلامية أعلن في أواخر يونيو/حزيران الماضي قيام ما وصفها بـ"الخلافة الإسلامية" وتنصيب البغدادي "إماما وخليفة للمسلمين في كل مكان"، ودعا الفصائل الجهادية في مختلف أنحاء العالم إلى مبايعته.

كما أعلن المتحدث باسم التنظيم أبو محمد العدناني حينها أن "أهل الحل والأعيان والقادة" قرروا إلغاء الاسم القديم "تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام" ليقتصر على "الدولة الإسلامية". وبعد ذلك دعا البغدادي الذي نصبه التنظيم "خليفة للمسلمين" من سماهم المجاهدين للهجرة إلى "دولة الخلافة".

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات