استشهد أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال في قصف إسرائيلي على حي التفاح في غزة، ليبلغ عدد الشهداء اليوم 39. وقد استشهد 23 فلسطينيا فجر اليوم جراء قصف طيران الاحتلال لمدرسة تابعة لـ(أونروا) بمخيم جباليا في قطاع غزة، بينما قال المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة إن ثمانية أشخاص -بينهم طفلة معاقة- استشهدوا جراء غارة شنها الطيران الحربي الإسرائيلي على منزل بمدينة خان يونس جنوبي القطاع.

وقال ناجون من القصف -في تصريحات لمراسل الجزيرة في غزة وائل الدحدوح- إن طيران الاحتلال قصف المدرسة بصاروخين بينما كان الكثير من اللاجئين بالمدرسة نائمين. وقال مصدر طبي في جباليا إن القصف أسفر عن إصابة قرابة مائة شخص بجروح بالغة.

وتعتبر المرة الثالثة منذ بدء العدوان الإسرائيلي على غزة التي تستهدف فيها الغارات والقصف مدارس تابعة لأونروا في القطاع.

من جهة أخرى، قال المتحدث باسم وزارة الصحة أشرف القدرة إن كافة الشهداء في القصف الذي استهدف منزلا بمدينة خان يونس من عائلة واحدة، وهو ما يرفع عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي إلى أكثر من 1260 شهيدا وأكثر من 7100 جريح مع دخول العدوان على غزة يومه الـ24.

وذكر المتحدث نفسه أن فتاة تبلغ (16 عاماً) استشهدت في قصف إسرائيلي على مخيم البريج وسط قطاع غزة فجر اليوم، كما استشهد فلسطيني في قصف مدفعي شرق رفح جنوب القطاع.

وشهدت غزة أمس الثلاثاء أدمى أيام الحرب الإسرائيلية عليها، إذ استشهد أكثر من 140 فلسطينيا -بينهم عائلات بأكملها- منذ فجر الثلاثاء في قصف على مناطق مختلفة في قطاع غزة، لا سيما في جباليا وأحياء غزة الشرقية وخان يونس.

مناطق متفرقة
فقد استهدفت طائرات الاحتلال عصر الثلاثاء مخيم جباليا المكتظ بالسكان شمالي قطاع غزة، مما أدى إلى استشهاد أكثر من عشرة فلسطينيين، وفقا لمراسل الجزيرة الذي أشار إلى أن القصف العنيف تزامن مع اشتباكات بين المقاومة وقوات إسرائيلية.

video

كما استشهد شقيقان يعملان بوكالة أونروا إثر قصف سيارة تابعة للوكالة بمنطقة بئر النعجة شمالي القطاع.

وأفاد المراسل الدحدوح في وقت سابق الثلاثاء بأن أحياء شرقي غزة -بينها حي الشعف- تعرضت لقصف عنيف تسبب بحرائق, مؤكدا إلقاء طائرات الاحتلال قنابل ثقيلة على حي الشعف, وقنابل أخرى يُعتقد أنها كبريتية.

وتعرضت منطقتا خان يونس ورفح جنوبي القطاع لغارات أسفرت عن شهداء وجرحى، كما استشهد فلسطينيان في قصف لمخيم النصيرات وسط القطاع, في حين انتشل عدد من الشهداء من تحت الركام في خان يونس, وفي حي الشجاعية المنكوب شرقي غزة.

الأطفال والنساء
وقال مراسل الجزيرة في غزة تامر المسحال إن أغلب من وصلوا أمس الثلاثاء إلى مجمع الشفاء في غزة من الأطفال والنساء. وكانت قد بدأت في وقت متأخر من مساء الاثنين موجة غير مسبوقة من القصف الجوي والبري والبحري على القطاع بعيد مقتل ما لا يقل عن عشرة جنود إسرائيليين في عمليتين لكتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وفي سياق آخر، استهدفت القوات الإسرائيلية أمس العديد من المنشآت الحيوية بالقطاع، أبرزها محطة الكهرباء الوحيدة بالإضافة إلى محولات أخرى ومضخات مياه، وقال مسؤولون إن إصلاح المحطة -التي توفر ثلثي حاجات القطاع للكهرباء- قد يتطلب عاماً كاملاً.

كما دمر سلاح الجو الإسرائيلي مقري رئاسة الوزراء ووزارة المالية، وقصفت المدفعية منزل إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، كما قُصِف مقر قناة الأقصى وإذاعة الأقصى في غزة.

المصدر : الجزيرة,الفرنسية