قالت مصادر للجزيرة إن دولة قطر تسلمت مطالب المقاومة الفلسطينية للتهدئة مع إسرائيل لإيصالها للأطراف المعنية، وذلك بعد أن رفضت المقاومة المبادرة المصرية لوقف إطلاق النار.

وقد حصلت الجزيرة على نسخة من تلك المطالب، وتتضمن نقاطا عدة، من بينها أن تتعهد إسرائيل بفك الحصار البري والبحري عن قطاع غزة بشكل كامل.

ويتضمن ذلك فتح جميع المعابر وتشغيل ميناء غزة، بما يتيح إدخال جميع السلع والكهرباء والوقود ومواد البناء وكل احتياجات الفلسطينيين.

وينص هذا الطلب أيضا على أن تتعهد إسرائيل بفك الحصار الاقتصادي والمالي، وضمان حرية الصيد والملاحة حتى 12 ميلا بحريا.

هذا إضافة إلى حرية الحركة في المناطق الحدودية لقطاع غزة وعدم وجود منطقة عازلة، والمباشرة بتنفيذ برنامج لإعادة إعمار قطاع غزة.

صفقة التبادل
ومن بين المطالب أن تقوم إسرائيل بإتمام تنفيذ الاتفاق المبرم في القاهرة بين حركة المقاومة الإسلامية (حماس) والجانب الإسرائيلي في أكتوبر/تشرين الأول 2011 بشأن صفقة التبادل.

يضاف إلى ذلك إلغاء جميع الإجراءات والعقوبات الجماعية بحق الفلسطينيين في الضفة الغربية التي وقعت في يونيو/حزيران 2014، بما فيها الإفراج عن جميع المعتقلين، خاصة رئيس وأعضاء المجلس التشريعي.

ويتضمن هذا المطلب فتح المؤسسات وإعادة الممتلكات الخاصة والعامة التي تمت مصادرتها، ووقف سياسة الاعتقال الإداري المتكرر، ورفع العقوبات عن الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

وبناء على تلك المطالب يجري وقف فوري وشامل لإطلاق النار من الجانبين، إضافة إلى وقف الاستهداف العسكري والأمني المتبادل بكافة أشكاله.

المصدر : الجزيرة