أفاد مراسل الجزيرة بأن الجيش الإسرائيلي كثف قصفه لمناطق في شمال قطاع غزة مع إعلان إسرائيل بدء هجوم بري واسع عليها من البر والبحر والجو قالت إن هدفه تدمير الأنفاق، فيما تواصل سقوط شهداء وجرحى جراء العدوان المستمر منذ نحو عشرة أيام وخلف حتى الآن 240 شهيدا بينهم 52 طفلا، ونحو 1800 جريح.

وقال وائل الدحدوح من منطقة الشجاعية في غزة إن التوغل البري لم يبدأ بعد حتى الآن، وإنه لم ترصد أي محاولات دخول إلى أراضي قطاع غزة، مشيرا إلى أن القوات الإسرائيلية المتمركزة على الحدود الشمالية للقطاع اكتفت حتى الآن بقصف مكثف بالمدفعية والزوارق والمقاتلات.

وأضاف أن القصف تركز في الشريط الشرقي والشمالي للقطاع، وأساسا بمنطقة حي الشجاعية التي تعرضت لقصف مدفعي عنيف بالدبابات والقذائف تسبب في اشتعال النيران في المنشآت، فيما هرعت سيارات الإسعاف للمنطقة وانتشلت جثامين ثلاثة شهداء من عائلة واحدة، فضلا عن عدد كبير من الجرحى.

وقال المراسل إن الجيش الإسرائيلي ألقى قنابل ضوئية في سماء المنطقة لكشف البؤر التي قد تتوغل فيها الدبابات لاحقا أثناء التقدم البري، مرجحا أن البدء في هذا التقدم قد يطول ويستغرق ساعات في انتظار تحقيق إسرائيل لسياسة الأرض المحروقة تفاديا لأي مفاجآت أو وقوع خسائر في صفوف جيشها.

video

عدة محاور
وفي عسقلان، قالت مراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة إن الهجوم البري بدأ منذ الساعة العاشرة ليلا وإن إسرائيل تتحدث عن أنه سيكون واسعا، مشيرة إلى أن الجيش سيتقدم من عدة محاور. وأضافت نقلا عن مصدر حكومي أن قرار الاجتياح البري لغزة اتخذ منذ صباح الخميس وصادقت عليه كل الأطراف السياسية.

في السياق نقل مراسل الجزيرة إلياس كرام عن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أن الأخير بصدد استدعاء مزيد من قوات الاحتياط علاوة على ٥٦ ألف جندي استدعوا في الأيام الأخيرة تمهيدا لتوسيع العملية البرية إذا تطلب الأمر ذلك.

وأضاف أن الاجتياح الذي تقوم به القوات البرية الإسرائيلية في قطاع غزة هو الأوسع والأكبر منذ عملية الرصاص المصبوب عامي ٢٠٠٨ و٢٠٠٩ ويتم في ثلاثة محاور شمال القطاع ووسطه وجنوبه.

كارثة إنسانية
من جهته، قال مراسل الجزيرة تامر المسحال من أمام مستشفى الشفاء في غزة إن الوضع صعب وخطير ومأساوي، وإن الجميع يتحدث عن أن غزة على شفا كارثة إنسانية، خاصة أن مزيدا من الإصابات -بعضها يحول من مناطق في شمال ووسط قطاع غزة- تصل المستشفى الذي بات لا يتحمل العدد المتزايد من الجرحى.

 240 شهيدا بينهم 52 طفلا سقطوا جراء العدوان الإسرائيلي المستمر لليوم العاشر (أسوشيتد برس)

يأتي ذلك بعد ساعات من تجدد الغارات الإسرائيلية على القطاع، مما أدى إلى استشهاد 18 فلسطينيا، من بينهم ستة أطفال، كما أدى القصف إلى إصابة العشرات بجروح.

وقال مراسل الجزيرة في غزة وائل الدحدوح إن ثلاثة أطفال من عائلة واحدة استشهدوا في غارة إسرائيلية أثناء لهوهم على سطح منزلهم بحي الصبرة جنوب غرب غزة.

كما أفاد مراسل الجزيرة باستشهاد ثلاثة فلسطينيين في تجدد للقصف على غزة، واستشهد فلسطيني سابع في غارة على بيت حانون.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير دفاعه موشيه يعالون قد أعلنا الثلاثاء استئناف الهجوم على غزة، بسبب ما سمياه رفض حركة حماس المبادرة المصرية واستئنافها إطلاق الصواريخ على المدن والمواقع الإسرائيلية.

المصدر : الجزيرة