أقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الثلاثاء داني دانون نائب وزير الدفاع، بينما هدد بأن إسرائيل ستوسع وتكثف حملتها العسكرية على قطاع غزة. وهدد حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بدفع الثمن غاليا لأنها رفضت المبادرة المصرية لوقف إطلاق النار.

وقال مراسل الجزيرة إن إقالة نتنياهو لدانون من منصبه تأتي بسبب هجومه عليه لقبول المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر المبادرة المصرية لوقف إطلاق النار مع حركة حماس.

من جهتها، ذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن "نتنياهو اتخذ هذا القرار بسبب الانتقادات الشديدة التي وجهها دانون لسياسة الحكومة في خضم المعركة ضد حماس".

من جهة ثانية، قال نتنياهو إن رفض حركة حماس مبادرة التهدئة المصرية يجبر إسرائيل على "توسيع وتكثيف" عملياتها العسكرية في غزة. 

وأضاف نتنياهو في مؤتمر صحفي نقله التلفزيون الإسرائيلي "كان من الأفضل حل هذه المسألة دبلوماسيا، وهذا ما حاولنا القيام به عندما قبلنا اليوم اقتراح الهدنة المصري لوقف إطلاق النار، لكن حماس لم تترك لنا خيارا سوى توسيع وتكثيف حملتنا ضدها".

وأضاف أن إسرائيل "ستعمل ضد حماس بقوة كبيرة وإنه سيتم الرد بالنار على إطلاق النار" مضيفا أنه حاول حل الوضع دبلوماسيا وأن إسرائيل لن تتسرع في اتخاذ القرارات لكنها ستوجه ضربة قوية لحركة حماس.

ويُنتظر أن ينعقد المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر الليلة لبحث توسيع الهجمات على قطاع غزة، ومناقشة خيار العملية البرية من جديد.

المصدر : الجزيرة + وكالات