الحوثي يرجع الفشل بتشكيل الحكومة للتواطؤ مع الخارج
آخر تحديث: 2014/10/25 الساعة 10:26 (مكة المكرمة) الموافق 1436/1/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/10/25 الساعة 10:26 (مكة المكرمة) الموافق 1436/1/2 هـ

الحوثي يرجع الفشل بتشكيل الحكومة للتواطؤ مع الخارج

الحوثي قال إن جماعته تحركت للتصدي لتنظيم القاعدة ومنعه من السيطرة على عدد من المحافظات (الجزيرة)
الحوثي قال إن جماعته تحركت للتصدي لتنظيم القاعدة ومنعه من السيطرة على عدد من المحافظات (الجزيرة)

اتهم زعيم جماعة الحوثي بعض الأطراف باليمن بالتواطؤ مع الخارج وعرقلة تشكيل الحكومة رغم أن اتفاقَ السلم والشراكة يضمن مشاركة الجميع كما قال. وأعرب عبد الملك الحوثي عن استعداد جماعته لمنح نصيبها بالحكومة للجنوبيين.

وفي كلمة متلفزة له أمس بمناسبة السنة الهجرية الجديدة، أوضح الحوثي أن جماعته قررت أن تتحرّكَ للتصدي لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب وعدمِ السماح له بالسيطرة على عدد من محافظات اليمن.

وأرجع تأخر تشكيل الحكومة الجديدة في اليمن إلى ما سمّاها بـ"التدخلات الخارجية"، دون أن يسمّي دولاً بعينها تقف وراء هذه التدخلات. وقال إن التدخلات الخارجية وبمساندة من قوى داخلية (لم يسمّها) أعاقت تشكيل الحكومة.

وأضاف أن خلافات بين القوى السياسية باليمن تعيق تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة خالد بحاح تنفيذا لاتفاق السلم والشراكة الموقع بين الرئاسة اليمنية وأحزاب سياسية من جهة والحوثيين من جهة أخرى.

ومنذ سيطرة الحوثيين في 21 سبتمبر/أيلول الماضي على العاصمة صنعاء وسعوا سيطرتهم على مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية، كما واصلوا سيطرتهم على محافظات أخرى دون أي مقاومة من الجيش والأمن.

واعتبر زعيم الحوثيين أن أكبر إنجازات ما وصفه بـ"ثورة 21 سبتمبر"، هو استعادة القرار السياسي والوطني في إشارته إلى التدخلات الخارجية في الشأن اليمني.

واتهم الحوثي قوى سياسية -لم يذكرها- بالسعي لتعزيز نفوذها من خلال عرقلة تشكيل الحكومة الجديدة.

جنوبين أعربوا في مسيرات عن رغبتهم بالانفصال (رويترز-أرشيف)

رفض جنوبي
وخلال كلمته التي بثتها قناة "المسيرة" التابعة للحوثيين أمس، قال عبد الملك الحوثي، إن جماعته مستعدة للتنازل للجنوبيين عن نصيبها في الحكومة التي تجري المشاورات لتشكيلها حاليا في اليمن.

وإزاء ذلك أعرب عدد من نشطاء الحراك الجنوبي المطالب بالانفصال، عن رفضهم ما وصفوها بـ"مكرمة الحوثي".

وقال بيان -صدر الجمعة- عن مكونات الحراك الجنوبي "نرفض رفضا قاطعا اعتبار المحاصة الوزارية التي اقترحها زعيم الحوثيين بديلا عن مطلبنا المشروع بفك الارتباط بين الشمال والجنوب".

وأضاف البيان، أن من سيتسلم هذه الحقائب الوزارية، سوف يكون ممثلا لنفسه وليس لإرادة الجنوبيين.

بدوره قال الناشط في الحراك الجنوبي فضل صالح محمود، إن ما أعلن عنه الحوثي "مرفوض جملة وتفصيلا"، ويكشف عن استخفافه بقضية الجنوب، التي باتت معروفة للقاصي والداني، ولم يعد بالإمكان استمالة الحراك الجنوبي بمنصب حكومي أو هدية من هذا الشخص أو تلك الجماعة.

وأضاف -في تصريحات لوكالة الأناضول- أن أنصار الحراك الجنوبي لم يخرجوا إلى الشوارع منذ العام 2007 بحثا عن مناصب حكومية، ولكن من أجل إيقاف مسلسل التهميش المستمر لسنوات طويلة بحق الجنوبيين، حسب تعبيره.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة

التعليقات