الاستغلال الجنسي يلطخ القبعات الزرق
آخر تحديث: 2016/1/13 الساعة 13:12 (مكة المكرمة) الموافق 1437/4/4 هـ
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2016/1/13 الساعة 13:12 (مكة المكرمة) الموافق 1437/4/4 هـ

الاستغلال الجنسي يلطخ القبعات الزرق

أفريقيا الوسطى عانت من اعتداء جنود أمميين جنسيا على قاصرين (أسوشيتد برس)

تورط عدد من الجنود العاملين ضمن البعثات الأممية في حفظ السلام في سلسلة اعتداءات جنسية ضد سكان محليين، بينهم قاصرون. واعترفت الهيئة الأممية بكل ذلك، متعهدة بالاستمرار قدما في محاربة هذه المعضلة بكل الوسائل.

ويُعرف الاستغلال الجنسي بأنه كل اعتداء ذي طابع جنسي يرتكب في حق طرف ما من دون رضاه، وله مظاهر مختلفة منها التحرش الجنسي، والاغتصاب، والدعارة بالإكراه، والإهانة الجنسية، والإجهاض بالعنف.

وبالنسبة للقبعات الزرق، فإن الاعتداء الجنسي يتورط فيه موظف عسكري أو مدني ضمن بعثة أممية لحفظ السلام، يبادر إلى فرض علاقة جنسية غير مرغوب فيها من الطرف الآخر، باستخدام وسائل عنف وإكراه قد تتخذ مظهرا مسلحا أو ماليا أو غذائيا.

وفيما يلي نماذج من أبرز اعتداءات جنود ضمن القبعات الزرق منذ عام 2005:

-عام 2005: تسجيل 340 شكوى اعتداء جنسي ضد عناصر بعثات سلم أممية.

- 2007: أبعدت الأمم المتحدة أربعة جنود من بنغلاديش عاملين بقوات حفظ السلام في جوبا بـ جنوب السودان على خلفية اتهامات لهم باستغلال أطفال قاصرين جنسيا.

- اتهامات لعناصر بعثة أممية من القبعات الزرق بالاعتداء جنسيا على قاصرات في ساحل العاج.

- 2008: اتهامات لقوات أممية بالاعتداء جنسيا على أطفال ونساء في كل من ساحل العاج وجنوب السودان وهايتي.

- الأمم المتحدة تصدر تقريرا يعترف بوقوع اعتداءات جنسية بعدد من بعثات القبعات الزرق، من الاغتصاب إلى الاستغلال الجنسي سواء للقاصرين أو البالغين.

- 2010: تسجيل 85 شكوى اعتداء جنسي ضد جنود أممين، وفق أرقام أممية.

- اتهامات جديدة لـ 16 جنديا أمميا بالاعتداء جنسيا على قاصرات بساحل العاج.

- 2011: حكومة أورغواي تأمل بإعادة خمسة من أفراد وحدتها في قوة حفظ السلام في هايتي بعد اتهامهم بالضلوع في اعتداءات جنسية.

- 2012: باكستان تأمر بسجن جندي باكستاني ضمن القبعات الزرق العاملة بهايتي بعد ثبوت ممارسته اعتداء جنسيا.

- 2015: غارديان البريطانية تسرب تقريرا أمميا أنجز عام 2014 يوجه اتهامات لجنود من الجيش الفرنسي بالتورط في اغتصاب أطفال قاصرين في أفريقيا الوسطى.

- تقرير أممي يؤكد تورط موظفين أمميين بمقايضة مساعدات أغذية وأدوية بخدمات جنسية في هايتي وليبيريا.

- الأمم المتحدة نفت أنها حاولت التكتم على اتهام جنود فرنسيين بأفريقيا الوسطى بارتكاب تجاوزات جنسية بحق أطفال، ودعت إلى "عدم التساهل بتاتاً" حيال هذه الجرائم.

المصدر : الجزيرة + وكالات,مواقع إلكترونية

شارك برأيك