أُبرمت هذه المعاهدة عام 1846 بين الحكومة البريطانية والمهراجا غولاب سنغ حاكم ولاية جامو, وقام بالتوقيع عليها من جانب الحكومة البريطانية الموقر فردريك كري والرائد هنري مونتغمري لورانس، بتفويض من السير هنري هاردنج، جي سي بي، كبير المستشارين الخصوصين لجلالة ملكة بريطانيا، والحاكم العام لممتلكات شركة الهند الشرقية، على أن يقوم المهراجا غولاب سنغ شخصياً بإدارة ومراقبة جميع الشؤون في شرق الإنديز ونصت على عدة بنود أهمها:

المادة (1)

تنقل الحكومة البريطانية وتحول ملكية جميع الأراضي الواقعة شرق نهر الإندوس وغرب نهر رافي بما في ذلك تشامبا- باستثناء لاهول لكونها جزء من الأراضي التي تنازلت عنها ولاية لاهور للحكومة البريطانية وفقاً لبنود المادة الرابعة من معاهدة لاهور بتاريخ 19 مارس/ آذار 1846- إلى المهراجا غولاب سنغ وورثته من الذكور.

المادة (2)

يقوم مفتشون معينون من قبل الحكومة البريطانية والمهراجا غولاب سنغ برسم الحدود الشرقية للأراضي المحولة المذكورة في المادة السابقة ثم تحديدها في اتفاق منفصل بعد عملية المسح.

المادة (3)

في مقابل تحويل الملكية المذكورة في بنود المواد السابقة له ولورثته يدفع المهراجا غولاب سنغ للحكومة البريطانية مبلغ 750000 روبية هندية (نانوكشاهي)، على أن يتم دفع 50000 روبية مع أو قبل الأول من أكتوبر/ تشرين الأول للعام 1846.

المادة (4)

لن يتم تغيير حدود أراضي المهراجا غولاب سنغ في أي وقت دون موافقة الحكومة البريطانية.

المادة (5)

يحال أي نزاع أو خلاف ينشأ بين المهراجا غولاب سنغ وحكومة لاهور أو أي ولاية أخرى مجاورة إلى الحكومة البريطانية للتحكيم ويلتزم بقرار التحكيم الصادر عن الحكومة البريطانية.

المادة (6)

يتعهد المهراجا غولاب سنغ وورثته بالانضمام هو وجميع قواته إلى القوات البريطانية عند استخدامها داخل التلال أو في الأراضي المجاورة لممتلكاته.

المادة (7)

يتعهد المهراجا غولاب سنغ بعدم اللجوء إلى توظيف أي من الرعايا البريطانيين أو الأوروبيين أو الأميركيين في خدمته دون موافقة الحكومة البريطانية.

المادة (8)

يتعهد المهراجا غولاب سنغ باحترام بنود المواد 5 و6 و7 من الاتفاق المنفصل المبرم بين الحكومة البريطانية ولاهور دوربار بتاريخ 11 مارس/ آذار 1846 والخاصة بالأراضي المحولة إلى ملكيته.

المادة (9)

تتعهد الحكومة البريطانية بمساعدة المهراجا غولاب سنغ في حماية أراضيه من الأعداء الخارجيين.

المادة (10)

يقر المهراجا غولاب سنغ بسيادة الحكومة البريطانية وكرمز لهذه السيادة يقدم للحكومة البريطانية سنويا حصاناً و 12 من الماعز الجيد السلالة (ستة ذكور وست إناث) وثلاثة أزواج من الشال الكشميري.

اتفق اليوم على المواد العشر لهذه المعاهدة الموقر فردريك كري والرائد هنري مونتغمري لورانس بتوجيهات من السير هنري هاردنج، الحاكم العام، عن الحكومة البريطانية والمهراجا غولاب سنغ وصُدق عليها بختم السير هنري هاردنج، الحاكم العام. ( تمت في مدينة أمريتسار في السادس عشر من شهر مارس/ آذار للعام 1846 الموافق لليوم السابع عشر من شهر ربيع الأول للعام الهجري 1262).

(الموقع) إتش هاردنج (الختم)
(الموقع) إف كري
(الموقع) إتش. إم. لورانس
ـــــــــــــــ
المصدر:
كشمير للمعلومات: الوثائق القانونية، معاهدة أمريتسار