شقت فتاة كاميرونية شابة طريقها لمنافسة الرجال في مهنة تصليح السيارات، لتفتح بذلك لقريناتها باب العمل في تلك المهنة رغم مشقتها.

وفتحت إيميلن بندزي ورشتها قبل عامين وذاع صيتها بسرعة كبيرة، ويعتقد كثيرون أنها أول امرأة تمتلك ورشة لتصليح السيارات بالعاصمة ياوَندي.

وما يزال تصليح السيارات في الكاميرون ذات العشرين مليون نسمة حكرا على الرجال.