في عام 2013 انطلقت منصة "رواق" لتصبح بعد عام ونصف العام واحدة من كبرى منصات التعليم الإلكتروني التي تقدم مواد أكاديمية مجانية باللغة العربية في مختلف المجالات والتخصصات.

اعتمدت "رواق" التي انطلقت على يد السعوديَين فؤاد الفرحان وسامي الحصين على شبكات التواصل الاجتماعي في التسويق والترويج لمنتجاتها ومنصتها التعليمية الجديدة، حيث بلغ عدد المستفيدين من فئة الطلاب وحدها نحو نصف مليون طالب وطالبة على مستوى الوطن العربي، في حين بلغ عدد الملتحقين بمقررات رواق مليونا و300 ألف مسجل.

وتستهدف "رواق" عبر منصتها أربع فئات هي الطلاب الجامعيون والباحثون عن العمل والموظفون والباحثون عن المعرفة.

توفر منصة "رواق" نحو مئتي مقرر تعليمي عالي الجودة في شكل مواد تعليمية جذابة يقدمها أكاديميون ومدرسون متخصصون في نحو 350 ألف ساعة مشاهدة، كما نجحت في بناء شراكات مع شركاء أكاديميين أهمهم "سيسكو" و"مايكروسوفت" و"صلتك" والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

بلغ عدد العاملين في "رواق" نحو 15 موظفا و300 سفير حول العالم، ولها مقران في جدة والرياض.

تسعى "رواق" للحصول على استثمارات مستقبلية لتطوير خطة عملها وتقديم خدمات جديدة.

ويرى الشريك المؤسس للمنصة فؤاد الفرحان أن قيمة "رواق" بلغت 25 مليون ريال سعودي.

ويؤكد الشريك المؤسس للمنصة سامي الحصين أنهم يستخدمون فقط وسائل التواصل الاجتماعي في الدعاية للمواد التعليمية التي تقدمها المنصة، معتبرا أن تبني الجمهور للمشروع بمثابة أعظم نجاح للمنصة.