سوق دوت كوم.. متجر إلكتروني نجح في أن يكون الأشهر عربيا، حيث أعلن بنهاية عام 2016 عن نجاحه في بيع ثمانية ملايين سلعة عبر الإنترنت.

تأسست "سوق دوت كوم" عام 2005 على أيدي رونالدو مشحور، قبل أن ترتبط بمجموعة "مكتوب" التي أسسها سميح طوقان وحسام خوري عام 1998 مع فادي غندور.

وفي 2009 بيعت "مكتوب" إلى "ياهو"، لكن "سوق دوت كوم" لم تكن ضمن الصفقة، لتتحول بعدها إلى مجموعة "جبار" للإنترنت.

اهتمت "سوق دوت كوم" في بدايتها بكسب ثقة المستخدم العربي، وتشجيعه على التسوق الإلكتروني، وفي نفس الوقت تحفيز البائعين على عرض منتجاتهم عبر متجرها الإلكتروني.

في عام 2010 وبعد التوسع في السعودية ومصر، وصل عدد الزوار إلى أكثر من 1.5 مليون زائر يوميا. وضمت قائمة البضائع أكثر من 1.5 مليون منتج.

حصلت "سوق دوت كوم" على تمويلات كبرى من العديد من المؤسسات والشركات العالمية، فقد حصلت عام 2012 على تمويل بقيمة 40 مليون دولار من مؤسسة ناسبيرس (NASPERS).

وفي 2013 حصلت الشركة على جولة تمويلية بقيمة 75 مليون دولار من مؤسستي ناسبيرس وتايغر، ثم جولة تمويلية بقيمة 275 مليونا في 2016 لترتفع بقيمتها السوقية لما يقارب المليار دولار.

وفي عام 2017 استحوذت شركة "أمازون" على "سوق دوت كوم" لتنضم بذلك إلى أكبر متجر للتسوق الإلكتروني في العالم.