اتهامات متوالية وجهتها منظمات حقوقية دولية وشهادات وثقها ناشطون تتحدث عن حملات تطهير عرقي ممنهجة ضد العرب والتركمان تنفذها في شمال سوريا مليشيات كردية تحمل اسم وحدات حماية الشعب الكردية.

وتقول تقارير الحقوقيين والناشطين إن المليشيات الكردية تستفيد من غارات التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية، وفي السياق ذاته تتهم تركيا الغرب بالتواطؤ مع المليشيات الكردية التي تعتبر ذراع حزب العمال الكردي في تركيا.

عضو المكتب السياسي في الحزب التقدمي الكردي السوري صلاح درويش وصف في حلقة 16/6/2015 من "الواقع العربي" الانتهاكات بالإشاعات الواجب التحقق منها عن طريق الأمم المتحدة ومعاقبة مرتكبيها.

ورغم ما قال إنها خلافات عميقة بين حزبه وحزب الاتحاد الديمقراطي بقيادة صالح مسلم وجناحه العسكري عناصر وحدات الحماية الشعبية المتهمة بالانتهاكات فإنه أوضح أن 17% من عديد هذه القوة هم من العرب، مشيرا إلى أن وسائل الإعلام العربية تضيف الكردية كصفة للقوات بينما الاسم هو "وحدات الحماية الشعبية" فقط.

وتساءل درويش عن حقيقة أن تكون هناك انتهاكات يتهم فيها فصيل كردي في الوقت الذي حررت فيه المناطق من تنظيم الدولة بشراكة بين الأكراد والجيش السوري الحر الذي رفع فوق المناطق المحررة علم استقلال سوريا.

بلد للجميع
وبين درويش أن عشرة ملايين سوري هجروا في حرب طاحنة متوحشة، وعليه فمن المتوقع أن تكون هناك انتهاكات في الحروب، وإذ نفى وجود نوايا لانفصال الأكراد عن سوريا ذكر الشعب السوري بأنه ثار من أجل يكون البلد واحدا يتسع للجميع، على حد قوله.

من ناحيته، قال الباحث في المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات شمس الدين الكيلاني إن حزب الاتحاد الديمقراطي حزب فاشي لا يختلف عن تنظيم الدولة، مشيرا إلى أن علمانية الحزب تشبه علمانية بول بوت في كمبوديا التي قتل فيها أربعة ملايين مواطن، وتشبه علمانية بشار الأسد، على حد قوله.

وتابع أن أميركا كانت قد وضعت الحزب في قائمة الإرهاب لكنها تعاونت معه ضد تنظيم الدولة الذي تناصبه العداء ليس لجرائم يرتكبها بل لأنه يعاديها، فتجدها تصمت عن مليشيات أخرى وعن النظام السوري رغم أنهما يفعلان ما يفعله التنظيم.

وبين الكيلاني أن حزب الاتحاد الديمقراطي هو جزء من حزب العمال في تركيا ويقوم على قومية دمجية يظهر فيها فقط العنصر الكردي وما عدا ذلك يجب التخلص منه، إضافة إلى أن الحزب وزعيمه صالح مسلم متحالف مع النظام الموجودة قواته حتى اللحظة في القامشلي والحسكة بشراكة واضحة.


اسم البرنامج: الواقع العربي                                    

عنوان الحلقة: حقيقة التطهير الكردي لمناطق عربية وتركمانية بسوريا

مقدمة الحلقة: فيروز زياني

ضيفا الحلقة:

-   شمس الدين الكيلاني/باحث في المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات

-   صلاح درويش/عضو المكتب السياسي للحزب التقدمي الكردي في سوريا

تاريخ الحلقة: 16/6/2015

المحاور:

-   العلاقة الكردية الأميركية

-   حرب طاحنة ومتوحشة

-   تهجير ممنهج

فيروز زياني: السلام عليكم وأهلاً بكم في هذه الحلقة من الواقع العربي التي نسلط خلالها الضوء على الاتهامات الموجهة للميليشيات الكردية بتهجير العرب من مناطق في الجزيرة شمال سوريا.

تهجيرٌ قسري وافتكاكٌ للممتلكات وحرقٌ لها، تنكيلٌ بالسكان من العرب والتركمان لإرغامهم على مغادرة مناطق عاشوا فيها لقرونٍ وطويلة جنباً إلى جنب مع الأكراد، تلك هي ملامح مخططٍ تشرف وحدات وحماية الشعب الكردية الذراع العسكرية لحزب العمال الكردستاني في سوريا على تنفيذه مستفيدة موضوعياٌ من الغارات الجوية الأميركية على مقاتلي تنظيم الدولة من أجل هدفٍ أساس هو تغيير الواقع الديمغرافي في شمال سوريا على نحوٍ يمهد لتقسيم البلاد على أساسٍ عرقي.

[تقرير مسجل]

محمد إبراهيم: انتهاكاتٌ وصفت بالعنصرية شملت التهجير وحرق البيوت ومصادرة الممتلكات بل قتل وترويع الأهالي، تلك هي آخر تجليات المشهد السوري ليس على يد نظام الأسد هذه المرة وإنما على يد ميليشيات وحدات حماية الشعب الكردية ذراع حزب العمال الكردستاني في سوريا.

[شريط مسجل]

مواطن سوري: هؤلاء عوائل من محافظة الحسكة مهجرين من محافظة الحسكة وضواحيها من النشوة من تلحميس، تهجرت من وحدات الحماية الكردية الشعبية الذين هجروهم وحرقوا بيوتهم.

محمد إبراهيم: شعار الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية مّثل غطاءً لدعم عمليات التهجير في عشرات القرى العربية على ضفتي نهر الفرات وصولاً إلى طول الحدود المحاذية لتركيا، خطوةٌ بدت سعياً مكشوفاً لرسم خارطة جغرافيةٍ كرديةٍ خالصة تحدثت عنها مواقفٌ ووسائل إعلام صادرة عن الوحدات الكردية، تطوراتٌ أخرجت الولايات المتحدة عن صمتها على وقع تقارير وشهادات أظهرت ضحايا سقطوا على يد الميليشيات الكردية وآلاف من العرب الذين جرعتهم تلك الميليشيات ويلات التهجير القسري، المتحدث باسم الخارجية الأميركية جيف رادكي عبر عن مخاوف بلاده من استغلال الميليشيات الكردية لغارات التحالف ضد تنظيم الدولة لتهجير العرب والتركمان، تخوفٌ جاء بعد اتهام تركيا الغرب بالتواطؤ مع الأكراد في تلك الجرائم، الرئيس التركي وصف ما يحدث بأنه إطلاق نارٍ من قبل الغرب على العرب والتركمان، تضع الولايات المتحدة حزب العمال الكردستاني الذي تمثل وحدات الحماية ذراعه السورية على قائمة الإرهاب لكن ذلك لم يمنع استفادة الحزب ميدانياً من الغارات الأميركية على تنظيم الدولة بل أن واشنطن لم تنفي اتصالات لها مع الحزب قالت أنها غير مباشرة وتتم عبر وسطاء، التطهير العرقي بات خبراً يومياً طال مئات القرى في مدن الجزيرة السورية وعلى رأس بنك أهداف التهجير الكردي تأتي الحسكة والقامشلي والرقة وأريافها، تضيف منظماتٌ حقوقية أن الميليشيات الكردية أجبرت أكثر من 150 ألف عربي على النزوح من مناطق ريف تل تمر وجبل عبد العزيز وريف الحسكة الغربي وقرى ريف عين العرب وخمس قرى تركمانية. دفعت ممارسات المليشيات الكردية فصائل المعارضة السورية لتحذيرها من مغبة الاستمرار في سياسة التهجير واعتبرت تلك الفصائل أن الاستفادة من الغطاء الجوي الأميركي بات استكمالاً لمخططٍ صريح لتقسيم سوريا ينفذه حزب العمال الكردستاني بدعمٍ من وراء الستار من قوى إقليمية ودولية. كل عربيٍ ينتمي لتنظيم الدولة ومن حقنا قتله وطرده وحرق منزله، شعار ترفعه الميليشيات الكردية كما شهد بذلك أهالي من القرى العربية وعلى ضوئه قامت بما قامت به في منطقة تل أبيض وسط مؤشراتٍ لا تخفى عن تحالفها الميداني مع جيش الأسد في معركةٍ استنفرت لها مقاتلين أجانب للقتال إلى جانبها في حربٍ تقول التطورات الميدانية أنها طالت عرباً طالما عاشوا وتعايشوا مع الأكراد في مناطق الاختلاط بينهم.

[نهاية التقرير]

فيروز زياني: لمناقشة هذا الموضوع ينضم إلينا في الأستوديو الدكتور شمس الدين الكيلاني الباحث في المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات ومن اسطنبول الدكتور صلاح درويش عضو المكتب السياسي للحزب التقدمي الكردي في سوريا عضو الهيئة السياسية في الائتلاف السوري المعارض، نرحب بضيفينا الكريمين ونبدأ معك دكتور صلاح، نود أن نفهم بدايةً بعض المعلومات لو تكرمت تطلعنا عليها وتطلع المشاهد الكريم عن حجم ونوع هذه الانتهاكات التي تقوم بها ميليشيات وحدات حماية الشعب الكردية.

صلاح درويش: مرحبا، بدايةً علينا أن ندين كل الممارسات التي ترتقي إلى حالة جرائم الحرب وندين كل تهجير قسري سواء كان من طرف عربي أو كردي لأن ذلك يضاعف من مأساة السوريين ويضاعف من مشاكلهم ويؤدي بالتالي إلى خلق فتن طائفية أو عرقية بين المكونات، لكن ما أريد أن أقوله بخصوص منطقة تل أبيض ما تقوم يعني الفصائل التي قامت بتحرير تل أبيض من داعش هي ليست فصائل كردية فقط وأريد أن أؤكد أن بيدا نفسها ليست فصيلاً كردياً بحتاً بل يضم في صفوفه عرباً وآخرين وفي تل أبيض ظهر لنا واضحاً أن البيدا وكذلك فصائل الجيش الحر قاموا بتحرير هذه المدينة من داعش وقد رفع فيها علم بيدا وعلم الاستقلال أيضاً وفصائل الجيش الحر هي فصائل مكونة على الأغلب وفي معظمها من الشباب العرب وهذا دليلٌ على أن مسألة...

فيروز زياني: يعني دكتور صلاح على أهمية ما تقول هذا يأخذنا بعيداً ربما عما نود أن نعرفه نود فعلياً أن نسلط الضوء على هذه الانتهاكات رغم أن التركيبة فعلياً كما ذكرت هي أيضاً فيها من المعارضة السورية المسلحة مع هذه التشكيلات إلا أن هناك انتهاكات بشهادة منظمات حقوقية بشهادة الخارجية الأميركية أيضاً تحدثت عنها الحكومة التركية والرئيس التركي أيضاً، نود أن نسلط بعض الضوء لو تكرمت وبعض المعلومات عن هذه الانتهاكات كما رصدتموها في الائتلاف.

صلاح درويش: نحن تعاملنا مع هذه الانتهاكات من ناحية الإشاعات وما قيل في الصحافة ليست لدينا أي معلومات كافية حول الانتهاكات التي جرت في هذه المناطق وأظن أننا نحتاج إلى صبر وتأني في هذه الحالة ونحتاج إلى عدم إثارة مثل هذه المواضيع قبل التحقيق وأنا أطالب من هنا ومن على منبر الجزيرة بالطلب من الأمم المتحدة بإنشاء لجنة تحقيق دولية للتحقيق في هذه الإشاعات وإن كانت هناك انتهاكات من أي طرفٍ كان يجب أن ينال جزائه لكن..

فيروز زياني: وضح تماماً دكتور صلاح.

صلاح درويش: لكن سيدتي العزيزة مع الأسف يعني مناطق الصراع ومناطق الحرب تؤدي إلى تهجير الناس شئنا أم أبينا يعني الناس تهرب من المدافع ومن القذائف في القامشلي اقترب داعش من القامشلي هرب العرب والكرد سويةً وفي الحسكة اقترب داعش من الحسكة هرب الكرد والأرمن والعرب والسوريين سويةً.

فيروز زياني: وضح دكتور صلاح سأعود إليك سأعود إليك دعني أتحول هنا إلى ضيفي الكريم دكتور شمس الدين، يعني لعلك سمعت ما ذكره ضيفنا الكريم دكتور صلاح إشاعات ومطالبات بلجنة تحقيق حول هذه الانتهاكات التي لا تزال في إطار الدائرة الإعلامية وما يتناوله الإعلام ولا أدلة حقيقية عنها، ما رأيك في كل ذلك أم أنكم تمكنتم فعلياً من رصد هذا الموضوع؟

شمس الدين الكيلاني: الحقيقة كل شيء واضح يعني شهادات كثيرة حتى أجنبية أميركية، الأميركية التي هي ضالعة تماماً بما يجري الآن في المنطقة في سوريا ككل، الإستراتيجية العامة لا يمكن فهم الوضع بالجزيرة السورية بدون فهم الاستراتيجيات التي تتصارع في الجزيرة، حزب الاتحاد الديمقراطي حزب فاشي بكل معنى الكلمة وحتى الإدارة الأميركية كانت وضعته على جدول الإرهاب، إنما لأنها توظفه ضد داعش فقد وضعته على الجدول المناسب لها وتعاونت معه علماً أنه يوجد قوى عسكرية من المعارضة تواجه داعش باستمرار لا تلتفت لها أميركا، يوجد يبدو في الأفق يوجد توجه عام سياسي أميركي وإسرائيلي هو تفكيك أو إذا لم يتم تفكيك على الأقل هو ضعضعة الوضع السوري وتخليع جسمه بشكل أنه هذا الكيان ليس قادراً يستفيق أو يستيقظ أو يبني نفسه، هذا الحزب نرجع للحديث الأول تل أبيض عادت المدينة كأبنية وإلى أخره السكان هربوا بكل بساطة..

فيروز زياني: هربوا أم هجروا نود أن نفهم يعني حتى هذا المصطلح هناك من الضيوف أيضاً ممن استضفناهم ويتحدثون عن ربما تهجير وتطهير المنطقة وليس تهجيرا للأهالي.

شمس الدين الكيلاني: الذي يهرب هم العرب، الأكراد موجودون لأنهم في أمان إنما هذا الحزب الاتحاد هذا أو الحماية الكردية كما يسمونه هذا فزاعة يقتل ويغتصب ويأسر وبالتالي الناس الذين لا يملكون السلاح ولا يملكون القدرة لمجابهتهم تنسحب.

فيروز زياني: أشرت إلى نقطة مهمة أيضاً يعني ونحن نحاول أن نبحث في هدف هذه الانتهاكات هناك من يشير صراحةً بأن الهدف الحقيقي هو تغيير الواقع الديمغرافي شمال سوريا تمهيداً لتقسيم البلاد على أساسٍ عرقي إلى أي مدى مثل هذه الأطروحات تتوافق معها.

شمس الدين الكيلاني: حزب اتحاد الديمقراطي هويته معلنة، جزء من كيان البى تي كيه  في تركيا وهو حزب قائم على فكرة قومية اندماجية ينصهر فيه فقط العنصر الكردي ويعتبروا هذه المنطقة هي جزء من كردستان وهي يجب تطهيرها من الأعراق الأخرى لأن هذه المنطقة فيها تعايش كامل بين العرب والكرد، في مناطق فيها أكثرية عربية وفي مناطق فيها أكثرية كردية ومجمل المناطق في الجزيرة التي يتعايش فيها الأكراد يقال كثير من الإحصائيات تقول أن العرب لهم الأرجحية، في أشوريين كذلك، فالمنطقة هذه وأيضا الاضطهاد لا يوجهوه فقط للعرب بل أيضا للأكراد. الأستاذ الذي يتكلم هنا مثلاً هذا يمكن لم يتجرأ أن يطلع على المناطق الكردية قد يحبسوه ووقفوا مظاهرات وأيضاً يوجد ناحية أخرى يجب أن ندقق عندها  في الحزب الاتحادي الديمقراطي بزعامة مسلم هذا جزء من تحالفه مع النظام لحد الآن بالقامشلي لحد الآن النظام موجود بكل مؤسساته موجود وكذلك في الحسكة في تجاور...

فيروز زياني: هذه نقطة مهمة نشير إليها.

شمس الدين الكيلاني: يوجد تجاور حقيقي وأيضاً منطقة غويران الحارات العربية في الحسكة حوصروا لسنة ونصف والمدافع تضربهم لكي يتهجروا، أولاً العلاقة الكردية قائمة مع النظام السوري نظام بشار الشيء الثاني في دعم أميركي لهذا..

العلاقة الكردية الأميركية

فيروز زياني: نفصل نقطة نقطة العلاقة بالنظام السوري أود أن أستوضحها مع ضيفنا الكريم دكتور صلاح درويش..

شمس الدين الكيلاني: لكن يوجد نقطة...

فيروز زياني: سنعود إليك دكتور شمس الدين، تفضل.

شمس الدين الكيلاني: الأكراد انقسموا ثلاثة اتجاهات اتجاه تنسيقيات وهي التي دمجت في الثورة والمظاهرات وهكذا، الأحزاب التقليدية القديمة الكردية وقفت باتجاه مغاير لهذا الحزب ودخل قسم منها في الائتلاف المجلس الوطني وإلى أخره ففي تمايزات داخل الجسم السياسي.

فيروز زياني: لا يمكن أن نتحدث عن الأكراد ككتلةٍ واحدة، دكتور صلاح سمعت ما ذكره ضيفنا هنا في الأستوديو الدكتور شمس الدين يعني هناك بالفعل علامات استفهام عديدة عن علاقة هذه الميليشيات بالنظام السوري ربما وقراءة عامة للواقع في سوريا ولائها هل فعلاً هي منخرطة في الثورة السورية يعني بما يمكن الرد عن كل ذلك؟

صلاح درويش: سيدتي العزيزة أولاً للتوضيح أنا أمثل المجلس الوطني الكردي ولست ممثلاً عن حزب صالح مسلم أو حزب بيدا ولنا خلافات عميقة معهم لكن هناك حقائق يجب أن تقال بيدا هو يسمي نفسه حزب الاتحاد الديمقراطي وليس الكردي وقوات الحماية الشعبية وليست الكردية وكما تفضل ضيفك حين قال أنهم مرتبطون بحزب في كردستان تركيا أيضاً اسمه حزب الشعوب الديمقراطية، بيدا لا يحمل هماً كردياً ومشروعه ليس مشروعاً كردياً وهو مختلط وإدارته الذاتية مختلطة من العرب والكرد والسوريين وقواته أيضاً يتواجد فيها العرب أنا ما يهمني أن أقول أن منطقة الأبيض بما أن من قام بتحريرها هم البيدا وغيرهم من الفصائل العربية في الجيش الحر يعني أتساءل هل يقبل الجيش الحر بالتهجير القسري للعرب في هذه المناطق ثم يقول..

حرب طاحنة ومتوحشة

فيروز زياني: لكن ماذا عن مناطق أخرى يعني أعذرني دكتور صلاح ليس فقط للحديث عن تل أبيض مناطق عديدة مئات القرى العربية في الحسكة في القامشلي في الرقة وريفها ماذا عن كل هذه المناطق؟

صلاح درويش: نعم أنا لا أنكر أن في الحرب تحدث خروقات كبيرة وهربت الناس من داعش وربما هربت في بعض المناطق من بيدا هذا ممكن هذه هي الحرب وهذه هي نتائجها الكارثية مع الأسف، نحن ضد التهجير القسري والعرب والأكراد عاشوا طوال قرون في هذه المناطق متآخين متحابين وأريد أن أقول شيئاً آخر، ليس لدينا أي توجه للانفصال عن سوريا كل ما يقال ربما يكون مشروعاً آخر لا نعرف من أين يأتي هذا المشروع، كيف تقوم الولايات المتحدة برسم هذه المنطقة لا نعرف أيضاً أسبابها وإلى أين ستؤدي لكن دعينا نقول شيئاً أخر سوريا كلها هجرت من الحرب 10 ملايين سوري مهجرين من الحرب هذه ليست بيدا أو بيدا هي التي هجرتهم وليست فصائل معينة بعينها إنها حربٌ متوحشة وطاحنة بين النظام وبين الشعب السوري وبين النظام وداعش سويةً ضد الشعب السوري وبين فصائل أخرى وهناك تدخلت أجندات أجنبية كثيرة في هذا الشأن نحن نتحمل تبعاتها فقط، لسنا مسؤولين عن أي خرقٍ في هذا الشأن ونحن ضد أي تهجير لأي مكونٍ كان.

فيروز زياني: وضح نعم دكتور صلاح، دكتور شمس الدين سمعت ما قاله ضيفنا كرر في أكثر من مرة بأن تركيبة هذه القوات هي أيضاً من عرب من قوات من المعارضة السورية المسلحة يعني كيف يستوي الأمران انتهاكات ضد العرب بقواتٍ فيها هذه التشكيلة كيف يمكن تفسير ذلك؟

شمس الدين الكيلاني: لا يوجد شراكة بين العرب وبين جماعة الحماية الكردية..

فيروز زياني: لكن في هذه القوات هنالك مجموعات مسلحة من قوات المعارضة.

شمس الدين الكيلاني: يوجد مجموعة قليلة للغاية ولكن عندما تحين الساعة يكون الغلبة لهم ويوجد ضغوط كبيرة مُورست عليهم لكي يقبلوا تواجد تقريباً 300 عنصر من الجيش الحر.

فيروز زياني: داخل عددٍ يبلغ كم بالمقرب؟

شمس الدين الكيلاني: في المناطق الحدودية لا أكثر ولا أقل إنما الأمر الحاسم هو في يد هذه القوة، القوة هذه في الأساس هي كما قلت لك هي لا تتغير أو لا تختلف نهائياً عن داعش هي تدعي العلمانية لكن العلمانية نعرفها من دون ديمقراطية تعني الفاشية..

فيروز زياني: لكن...

شمس الدين الكيلاني: فقط لحظة هي تعني الفاشية هذا حزب فاشي مثل ما بول بوت روح 4 ملايين إنسان باسم العلمانية والشيوعية والديمقراطية الشعبية، 4 ملايين من الناس الذين في كمبوديا.

فيروز زياني: شبهتهم قبل هذا التشبيه بتنظيم الدولة الإسلامية، تنظيم الدولة الإسلامية هنالك تحالف الآن دولي لمحاربته، ماذا عن المواقف الإقليمية والدولية من هذه الانتهاكات إذن؟

شمس الدين الكيلاني: التحالف الدولي وأميركا الآن البغدادي لو يصرح أنه أنا لست لدي عداء مع أميركا وعدائي مع عبادي انتهى الموضوع بينه وبين أميركا، أميركا تصنف طرفا والطرف الأخر على أنه إرهابي ليس بحجم الضحايا التي مارس عليهم إجرامه إنما بقدر عدائه لأميركا، أي طرف لا يعادي أميركا من حزب الله لجماعة الحوثي لجماعة العباس وابن فرناس هؤلاء كلهم ليس لهم علاقة بأميركا طالما لم يصرحوا بأنه نحن سنقاتل أميركا، البغدادي بجنونه يريد أن يقاتل أميركا ولذلك ستقاتله أميركا، هو يبعث ناس لقلب أميركا لكي يحدثوا تفجيرات، هذا العداء هذا الإرهاب نقطة الإرهاب البي كي كيه هو حزب إرهابي بكل معنى الكلمة بكل التفاصيل حزب عنصري بكل معنى الكلمة يوجه سلاحه لكل الأطراف الثانيين غير الكردية حتى الأكراد..

فيروز زياني: ما الذي بوسع جميع الأطراف فعله لوقف هذه الممارسات؟ ضيفنا الدكتور صلاح تحدث عن لجنة تحقيق أممية ما الذي تقوله أصلاً القوانين الدولية في مثل هذه الممارسات وإلى أي مدى أثبتت تجارب أخرى أن سلك هذا الطرق قد يؤتي أؤكله؟

شمس الدين الكيلاني:  يا أستاذة خمس سنوات النظام يقتل وهو علماني بالتعريف الأميركي علماني النظام يعني إذا قتل ما قتل هو قتل أكثر من داعش لكنه بقي هو لا يتعاملوا معه بنفس طريقة تعاملهم مع داعش، هذه جماعة إرهابية لأنها توجه سلاحها لهم، إذا قتل السوريين كلهم ليسا إرهابيا ممكن التعاطي معه طالما ممكن التعاطي معه وترويضه ممكن، فالمسألة مسألة قضية أميركا والعلاقة مع الأطراف هذه وكيف تبني علاقة معها وطريقة تعاملها معهم تحدده المصالح الأميركية العليا وإستراتيجيتها العليا..

فيروز زياني: ولا جدوى من سلك أي طرق قانونية أو..

شمس الدين الكيلاني: في الخمس سنوات هو يقتل الشعب السوري هذه البراميل المتفجرة لا تحدث هذه أي دولة في العالم يحدث فيها هذا الشيء ممكن مجلس الأمن يخرب الدنيا..

فيروز زياني: نعم دعني أتحول للدكتور صلاح أشرت إلى نقطة سأعود إليك أعذرني..

شمس الدين الكيلاني: قصدي أنه يجب أن نضع أملنا في المجالس الدولية الشعب السوري هو يريد ...

فيروز زياني: لا أمل من ذلك وبدليل ما يحدث منذ سنوات بالفعل معك حق دكتور شمس الدين، دكتور صلاح يعني أدنت في بداية اللقاء مثل هذه الممارسات لكن هل تكفي الإدانة ما الذي يمكن فعلياً القيام به لوقف مثل هذه الانتهاكات؟

صلاح درويش: أولاً يجب تصحيح أمر مهم وهو أن هناك قوات الحماية الشعبية وليست الكردية لم تسمى الكردية فلماذا إخواننا الأعزاء يستخدمون قوات الحماية الكردية؟

تهجير ممنهج

فيروز زياني: وضح وضح قلت ذلك من قبل وضح.

صلاح درويش: أنا أقول لك معلومة نسبة العناصر العربية ضمن قوات الحماية الشعبية في الجزيرة هي 17% ونسبتهم في مناطق أخرى هي ربما أكثر من هذا، أنا أتوقف على مسألة التهجير الممنهج الإشاعات التي تروج بالتهجير الممنهج..

فيروز زياني: يعني عذراً دكتور صلاح يعني الموضوع تعدى الإشاعات هنالك شهادات حقيقية هناك تقارير من منظمات حقوقية عالمية تحدثت صراحةً وهناك يعني مراكز صنع القرار في العالم أيضاً تحدثت عن هذه الانتهاكات.

صلاح درويش: نعم فلتقف هذه المنظمات على.. فلتقف هذه المنظمات على هذه الخروقات ونحن ضد هذه الخروقات سواء كانت من البي بي كي أو من أي طرفٍ كان أو من داعش، الخروقات الكبيرة كما تعرفون حصلت من داعش والتي لم تلتزم بأية قوانين دولية، نحن ضد أي خروقات سواء كانت كردية أم عربية أم سريانية، الشعب السوري قام لأجل أن يكون واحداً ويعيش سويةً ويبني بلداً يتسع للجميع لا أن يضطهد طرفٌ طرفاً أخر.

فيروز زياني: شكراً جزيلاً انتهى وقتنا للأسف الشديد تماماً، أشكرك دكتور صلاح درويش عضو المكتب السياسي لحزب التقدم الكردي في سوريا عضو الهيئة السياسية في الائتلاف السوري المعارض وأشكر جزيل الشكر الدكتور شمس الدين الكيلاني الباحث في المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، ختام هذه الحلقة من برنامج الواقع العربي نرحب بتعليقاتكم على صفحة البرنامج على موقعي فيس بوك وتويتر دمتم في رعاية الله والسلام عليكم.