- المكاسب المادية والمعنوية لاستضافة قطر لكأس العالم
- تحديات الاستضافة وتأثيرها على الرأي العام العالمي

- الأبعاد السياسية وانعكاسات الحدث على المواقف والعلاقات العربية

منى سلمان

منى سلمان: فعلتها إذاً قطر، استطاعت أن تنتزع حق تنظيم كأس العالم في عام 2022 متفوقة على دول كبرى كحجم الولايات المتحدة وأستراليا واليابان، وإذا كان من الطبيعي أن يثير الأمر حماسة كبيرة لدى الملايين من عشاق كرة القدم فإن الكثيرين في الوطن العربي رأوا في الأمر ما يتجاوز البطولة الرياضية الأهم في العالم واعتبروها منافسة تحدى فيها العرب وفازوا، في هذه الحلقة نسألكم أنتم مشاهدينا كيف ترون أول كأس عالم في العالم العربي وهل يفتح المجال لتعاون عربي وإسلامي يبرز صورة مشرفة أمام العالم؟ ما الذي يستفيده العرب من هذا الحدث وكيف؟ كالعادة مداخلاتكم نتلقاها بالنص والصوت والصورة عبر الوسائط التالية:

هاتف: 44888873 (974 +)

sharek.aljazeera.net

minbar@aljazeera.net

facebook.com/minbaraljazeera

twitter.com/minbaraljazeera

المشاركة الأولى نتلقاها من المملكة العربية السعودية من ياسر شعاف.

المكاسب المادية والمعنوية لاستضافة قطر لكأس العالم

ياسر شعاف/ السعودية: مساء الخير. في البداية أحب أن أبارك للشعب العربي والإسلامي من المغرب إلى أندونيسيا بمناسبة استضافة قطر لهذه البطولة الدولية الرقم واحد في العالم، ثاني شيء أحب أن أقول إن قطر ما زالت أو حافظت على كلمة ممكن في القاموس العربي، للأسف أصبحت كلمة غير ممكن متداولة على ألسنة الكثير من المواطنين العرب والمسلمين فكلمة ممكن الآن نستطيع أن نقولها وبكل فخر. أنا لدي نقطتان فقط أريد يعني توضيحها، في البداية يعني استضافة كأس العالم في دولة صغيرة كقطر في الوطن العربي يعني هذا مكسب للشعوب العربية والإسلامية أمام العالم فكثيرا من الناس الذين يعيشون خارج الوطن العربي والإسلامي لا يعرفون عن العالم العربي إلا الحروب والقتال والتطرف والاستبداد الفشل التخلف لكن بإذن الله إذا كتب الله لنا العمر واستطعنا أن نشاهد بطولة كأس العالم لا شك أن كثيرا من الناس في العالم سوف تتغير نظرتهم للوطن العربي ويحترموه لأنه استطاع تنظيم بطولة بهذا الحجم. ثاني شيء أيضا كثير من العالم العربي قبل ظهور قناة الجزيرة لو طلبت منهم تعريف أين تقع قطر لا يستطيع لكن بعدما ظهرت قناة الجزيرة أصبح الكثير من المواطنين العرب يعرفون قطر والآن العالم كله سوف يعرف قطر، سوف يعرف الوطن العربي ويعرف العالم الإسلامي.

منى سلمان:

شكرا جزيلا لك ياسر شعاف أنتقل إلى مواطنك مساعد المالكي الذي يتحدث إلينا من جدة.

مساعد المالكي/ السعودية:

السلام عليكم. أول شيء نبارك للقطريين وللحكومة القطرية ونحن شعب خليجي واحد ونحن في المملكة العربية السعودية الحقيقة يعني فرحتنا لا توصف كأن يعني حتنظم البطولة في المملكة العربية السعودية ونحن وقطر بلد واحد يعني ما أدري إيش أقول لك من كثر الفرحة حتى المباراة هديك الليلة بين العراق ما تابعناها، عيوننا مشت على زيوريخ، ويعني من كثر ما أنا فرحان ما أدري إيش أقول لك.

منى سلمان:

شكرا لك يا مساعد أشكرك مساعد المالكي، الحقيقة الكثيرون عبروا عن مشاعر فرحتهم في الوطن العربي بكامله من المحيط إلى الخليج ولكن ماذا بعد، ما هي التحديات من وجهة نظركم التي يمكنها أن تواجه تنظيم كأس عالم في دولة عربية مثل قطر؟ ما هي نظرتكم لهذا الحدث وكيف يمكن للعرب جميعا أن يستفيدوا منه؟ وأسأل محمود كسوحة من بريطانيا تفضل يا محمود.

محمود كسوحة/ بريطانيا:

الشكر الكبير إلى قناتكم.. الذي يعطي المتصل التعبير عن رأيه بحرية وأدب فأنا أتمنى منك أن تعطيني الحرية في إبداء رأيي كما العادة. أنا كنت جالسا عندما رأيت أمير قطر وكل العالم وهم يرقصون ففكرت أن قطر أصبحت الدولة السادسة في مجلس الأمن الدولي وأصبح بإمكان قطر استخدام حق الفيتو، والله أنا أتعجب من قناتكم القوية والمعروفة أن تصل إلى هذا المستوى، قد أصبحت الجزيرة قناة قطرية وأصبح..

منى سلمان

(مقاطعة): طيب يا محمود يعني على رسلك من حقك أن تعبر عن وجهة نظرك تماما وأنا يعني.. قد يتفهم الكثيرون..

محمود كسوحة:

أعطني المجال بس.

منى سلمان:

تفضل.

محمود كسوحة:

خليني أكمل وجهة نظري بحرية.

منى سلمان:

تفضل.

محمود كسوحة:

وأصبح لازم عليكم قناة الجزيرة الاهتداء بالسلام الأميري القطري فقناتكم ليست حيادية إنما هي تبث الفتنة بين الشعوب وحكامهم والجزيرة هدفها الوحيد إظهار قطر، أنا أتساءل أين الشيخ القرضاوي لماذا لم يتكلم عن..

منى سلمان

(مقاطعة): طيب يا محمود هل تتوقع أنه لو كانت دولة عربية أخرى غير قطر هي التي فازت بتنظيم كأس العالم هل تعتقد أن فرحة الشارع العربي كانت ستصبح أقل أو الاحتفاء الإعلامي بها كان سيكون أقل؟

محمود كسوحة:

أنا لم أر من قناتكم.. لم تتكلم عن أي إنجاز عربي، إنما اليوم يعني من يضع الفتنة بين حماس وفتح؟ الجزيرة. من  من من؟ كثير كثير كثير الجزيرة..

منى سلمان

 (مقاطعة): والله لو كانت قناة الجزيرة هي المسؤولة عن كل الهزائم العربية..

محمود كسوحة:

أنا بس اسمحي لي كلمة صغيرة كلمة صغيرة.

منى سلمان

: تفضل.

محمود كسوحة:

أنا أتساءل الشيخ الجليل القرضاوي يتكلم عن كل المواضيع لماذا لم يتكلم عن بر الوالدين؟ أتعرفين لماذا؟ خوفا من أن يسيء لأمير قطر الذي نفى والده وأخذ الحكم منه بالقوة.

منى سلمان:

طيب يا سيد كسوحة أنت أخذت المجال وعبرت عن وجهة نظرك شكرا.

محمود كسوحة:

هل تعلمين نقطة أخرى؟ من بقناة الجزيرة المخابرات القطرية وهذا معروف قناتكم..
منى سلمان (مقاطعة): على كل أشكرك على هذه المعلومة التي أضفتها إلي عن المكان الذي أعمل فيه، أشكرك سيد محمود كسوحة من بريطانيا طبعا لك مطلق الحق أن تعبر عن وجهة نظرك وأن تقرأ ما يقدم على الشاشات المختلفة بالطريقة التي تراها. معنا من السعودية أحمد الجعيد تفضل يا أحمد.

أحمد الجعيد/ السعودية:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. الحقيقة هذا الإنجاز هو انتصار مشرف لدولة قطر وليس لقطر لوحدها وإنما لجميع الدول العربية وجميع دول الشرق الأوسط، هذا الانتصار يعطينا صورة واحدة عن توجه قطر العالمي للفاعليات العالمية..

منى سلمان

(مقاطعة): طيب يا أحمد أريد أن أسألك -يعني شكرا لك- أريد أن أسألك أنت استمعت إلى المشاركة السابقة وهناك أكثر من مشاركة ترى أن الانتصار في مجال الكرة ليس هو الانتصار الذي يحتفى به، كيف ترى أنت شخصيا هذا الأمر الذي يقلل الأمر بفرحة رياضية، هل تراه محقا في هذه الزاوية؟

أحمد الجعيد:

هو لا يشمل الرياضة فقط وإنما هو انتصار وأيضا إثبات للذات وإثبات لتوجه قطر العالمي وأيضا من خلفها جميع الدول العربية وهذا هو انتصار عالمي يشمل الكرة ويشمل الثقافة ويشمل التطور الكامل للدولة فهو انتصار للذات وأيضا يجعلنا نتأمل كيف لو كان الأمر وكانت الوحدة أكثر بين الدول العربية ودول الخليج لكان أننا نستطيع أن نقوم بالكثير من الأشياء معا كما فعلت قطر وكانت انتصارا قويا جدا وأيضا دعمته القوى الإعلامية متمثلة في سواء شبكة الجزيرة أو الجزيرة الرياضية أو قناة الدوري والكأس، كان هناك ملف قوي جدا وشباب طامح وعامل وأيضا قوى إعلامية أثبتت أن لقطر توجها..

منى سلمان

(مقاطعة): شكرا لك أحمد الجعيد الذي يرى أن الانتصار في كأس العالم أو تنظيم دولة لكأس العالم هو ليس فقط انتصارا رياضيا لكنه يشمل مجالات أخرى ثقافية واقتصادية وغيرها. عبر البريد الإلكتروني وصلتنا العديد من رسائلكم منها هذه الرسالة من مصر من رياض مظهر توكل الذي يقول فيها "لا تقاس الدول والأوطان بمساحتها أو تعدادها ولكن بالإنجازات التي تستطيع إحرازها ونحن أمام إنجاز غير مسبوق من وطننا العربي كما أنه يدل على أن التصميم والعزم هو خير معين على هذه الإنجازات علاوة كونه تحد أمام عظمى الدول تعدادا وعدة"، جاد الله قنديل من ليبيا يقول "ليس انتصارا لقطر وحدها بل هو نصر لجميع العرب والمطلوب من الجميع المشاركة في دعم هذا الحدث بكافة الوسائل المتاحة حتى نبهر العالم ونجعل الجميع يعترف بأحقية العرب في التنظيم وعلى رأسهم الجهات التي كانت منافسة لملف قطر ووصفوا فوزها بالخطأ" وهو بالطبع يعني الولايات المتحدة الأميركية، أما أبو أصيل فيقول "يمثل فوز قطر بتنظيم كأس العالم 2022 إنجازا كبيرا يسجل للسياسة والرياضة القطرية وقد أثبتت قطر بأنه ليس هناك كبير أو صغير أمام الإرادة"، من ليبيا كتب محمود الحداد يقول "إن استضافة كأس العالم هو مؤشر على صعود الدول الخليجية وازدهارها اقتصاديا وخاصة دولة قطر، فيجب على الدول العربية الأخرى أن تستفيد وأن تسخر إمكاناتها من أجل النهوض والتقدم، وفوز قطر هو فوز لكل مواطن عربي من المحيط إلى الخليج" إذاً أكثر من قراءة لهذا الفوز لقطر من زوايا سياسية واقتصادية عربية واسعة، السؤال الذي يطرحه الكثيرون وقد يبدو بسيطا لكن إجابته قد لا تكون كذلك، ما الذي يعود على أي دولة في العالم من استضافة كأس العالم، هو مجرد الإحساس بالنصر والزهو الوطني أم أن الأمر وراءه.. ويمكن أن نتعرف عليه من ضيفي عبر الهاتف السيد ماجد الخليفي رئيس تحرير جريدة استاد الدوحة، تفضل سيد ماجد.

ماجد الخليفي:

أهلا وسهلا. أنا بأغير كلمة العائد إلى المكاسب، هي مكاسب كبيرة جمة لدولة قطر سواء مكاسب سياسية اجتماعية اقتصادية رياضية حياتية حتى على مستوى المواطن العادي فهي لا حصر لها، أولا الآن اسم قطر على كل الآن عندما ندخل إلى الشبكة العنكبوتية اسم قطر يتردد في كل المواقع وأكثر كلمة تتردد الآن في النت الآن هي كلمة قطر هذه أولا، ثانيا عززت أيضا ودعمت موقف سمو الأمير في العلاقات الدبلوماسية وهذا مكسب أول حاجة لسمو الأمير ولسياسة دولة قطر. عندما نفوز على أربع دول نقدر نقول عظمى وسبقتنا تاريخيا وجغرافيا وثقافيا ألا وهي أميركا وأميركا العظمى وأستراليا كقارة كوريا واليابان كتكنولوجيا وتطور، قطر الصغيرة لكن برجالها كبيرة بطموحاتها الكبيرة تكسب الرهان أو المنافسة الشرسة صراحة، هذا أولا. على الصعيد الاقتصادي فعددي ولا نستطيع أن نحصر العدد لأنه حتى أعتقد دول الخليج ودول الشرق الأوسط ستكسب اقتصاديا من خلال النمو الذي ستحصله قطر والخليج من جراء هذه الاستضافة. اجتماعيا كل قطر أو حتى الخليج أو حتى.. صارت لحمة وطنية عربية إسلامية لدولة قطر خلال هذه المنافسة والكل الآن مع قطر وهذا مكسب حقيقي لأن الكل شعر أن كل الافتخار بواحد لدولة قطر..

منى سلمان

(مقاطعة): يعني التوحد خلف قضية واحدة حتى لو كانت رياضة..

ماجد الخليفي:

ولأول مرة تحدث يعني هذه الاستضافة وحدت العرب لأول مرة. اجتماعيا بالنسبة لنا كقطريين نفتخر بالشباب اللي قدموه، الآن شاب صغير يقول أنا قدوتي الشيخ محمد بن حمد اللي هو رئيس الملف تصوري شاب عمره 22 هو صار الآن قدوة للشباب القطري للعلم وللثقافة والدبلوماسية والأداء الجيد، أيضا نفتخر بسمو الشيخة موزة، النساء الآن القطريات يفتخرن برقي ومستوى الثقافة لسمو الشيخة موزة في خلال..

منى سلمان

(مقاطعة): طيب يعني حتى نخرج من موضوع من حيزه القطري وهو طبعا يحق لقطر أن تفخر بالإنجاز وأن تحتفي بهذا الانتصار ولكن إذا أردنا أن نقرب الموضوع للموطن العربي الذي يشاهدنا في كل مكان، كيف يستفيد العرب جميعا من هذا الفوز كيف يستثمرون فوز قطر بحدث رياضي بهذه القيمة؟

ماجد الخليفي:

أنا أعتقد الآن دافع للشعوب الخليجية والدول العربية أن يكون عندهم سقف الطموح يعلو الآن يعني يعلو أكثر من كأس العالم يكونوا أكثر من كأس العالم أنا أعتقد هذه بحد ذاته الآن طموح لهم وحافز ودافع لهم يصلوا ما وصلت إليه قطر في سقف طموحها، ثانيا أنا أعتقد على الصعيد الرياضي فأنا أعتقد الدول العربية والشرق الأوسط الآن هم كسبانين لما تقام بطولة كأس العالم في سنة 2022 تبعد بالطيارة أبعد مسافة ثلاث ساعات يحضر هنا ويقدر من هون المشجع العادي نحن نتكلم الآن عن مشجعي كرة القدم ذوي الدخل المحدود اللي يستطيع أن يسكن بفندق واحد وينتقل هنا يحضر مباراتين تصوري مباراتين في يوم واحد، يعني يستطيع المواطن العادي أن يشاهد 56 مبارة من إجمالي 64 مباراة هذا أيضا مكسب كبير لمحبي كرة القدم والرياضيين.

منى سلمان:

طيب سيد الخليفي ابق معي قليلا سأستمع إلى أصوات بعض من مشاهدينا وسأعود مرة إليك لنستكمل معك بعض النقاط التي أثارها مشاهدونا في تساؤلاتهم. معي عبر الهاتف علي.

علي العذبة/ قطر:

السلام عليكم. أختي بخصوص كأس العالم خاصة في الشرق الأوسط، الشرق الأوسط ما بيعرف سوى بالأزمات أو الحروب أو بهكذا ولكن باستضافة قطر لكأس العالم سيرى العالم الوجه الثاني وجه آخر للشرق الأوسط كمجتمع مسالم ومجتمع سلام فقط يعني هذه أفضل فائدة سيجنيها الشرق الأوسط.

تحديات الاستضافة وتأثيرها على الرأي العام العالمي

منى سلمان:

طيب في رأيك أنت سيد علي ما هي التحديات التي تواجه دولة عربية تستضيف حدثا كبيرا مثل كأس العالم، ما هي التحديات التي تواجهها في الشارع العربي مثلا؟

علي العذبة:

بالنسبة لقطر لا توجد تحديات، دولة غنية ولا توجد تحديات بتاتا، دولة غنية وقادرة وقد استضافت عدة بطولات.

منى سلمان:

هل المسألة اقتصادية فقط في وجهة نظرك ألا توجد مسائل ثقافية ينبغي أخذها في الاعتبار، مسائل اجتماعية وما إلى ذلك؟

علي العذبة:

رأينا كأس العالم بجنوب إفريقيا وهي تعتبر من الدول الخطرة جدا كأمن ولكن قطر لم تعرف سوى بالسلام ومحبتها للسلام، لذلك بالتوفيق لقطر ولملف قطر وللعالم العربي أجمع.

منى سلمان:

شكرا لك يا علي، أنتقل إلى الأردن معي من هناك محمد نوح تفضل يا محمد.

محمد نوح/ الأردن:

أولا أنا أريد أن أشيد بطريقة تلقيك لهاتف الأخ الذي اتصل من بريطانيا وعلى هدوء أعصابك في تلقي مثل هذه الهواتف فأنا أولا أريد أن أشكرك أنت أولا.

منى سلمان:

شكرا جزيلا سيد نوح، تفضل.

محمد نوح:

الأمر الثاني فوز قطر الشقيقة بكأس العالم أو بتنظيم كأس العالم هو يدل على أن التصميم على الوصول إلى الهدف ممكن من دولة مثل قطر دولة ناشئة دولة مساحتها صغيرة دولة عدد سكانها صغيرة ولكن لديهم تصميم من العائلة الحاكمة أولا ومن الشعب القطري على الوصول إلى هدف معين، التصميم على الوصول لهدف هذا ممكن جدا..

منى سلمان

(مقاطعة): هل يمكن تعميم هذا التصميم سيد نوح في رأيك على قضايا أخرى يعني الرياضة في الغالب مسألة يجتمع عليها الكثيرون لكن أو يجتمع عليها الجميع إن شئنا الدقة ولكن هناك مسائل أخرى قد تفرق العالم العربي كيف يمكن الاستفادة من فكرة التصميم والإرادة هذه في الوصول إلى كلمة سواء كما يقولون؟

محمد نوح:

أنا وجهة نظري أن الحياة أبواب نحن لا يجوز أن نؤكد دائما على الجانب العسكري هناك جانب عسكري جانب اقتصادي جانب سياسي جانب اجتماعي الحياة أبواب واحد من أهم أبواب الحياة أصبح في زمننا هو باب الرياضة ولذلك لا يجوز أن نغفله لا يجوز أن نهمله، أنا أتكلم معك دكتور شريعة لا يجوز أن نهمل باب الرياضة لأنه أصبح الآن من أوسع الأبواب إلى الدخول إلى الشعوب الأخرى ولذلك في التصميم على أن نلج باب الرياضية واستطاعت قطر الشقيقة أن تصل إليه وأنا أبارك للشيخ محمد بن حمد وأبارك لأمير قطر ولكافة الأسرة في قطر ولكافة الشعب القطري والآن باب الرياضة يجب أن نلجه من أوسع أبوابه، هذا الوصول إلى الهدف الآن أصبح نموذجا أننا نستطيع أن نفعل، نحن يا أختي الجيل الناشئ الآن أشرب في عروقه أن الشعب العربي لا يمكن أن يصل إلى شيء، نحن الآن غذينا بالإحباط نحن الآن أصبحنا حتى نسمعها في المدارس والجامعات أن الشعب العربي شعب فاشل شعب غير قادر شعب متحكم فيه الأهواء شعب يعيش ضمن أسلوب المؤامرات شعب لا يستطيع أن ينجز شيئا، نحن الآن نعيش أمام إنجاز، صحيح قد لا يروق هذا الإنجاز للبعض لأنه يريد أن يحرر فلسطين الأول ويحرر الأقصى نحن نقول إن هذا الإنجاز لا يغيب عن ذلك وليس هنالك في الحياة أبواب تغني عن أبواب أخرى. المهم أنا في هذه النقطة التي أريد أن أصل إليها وأنا عشت فترة من الزمن في الغرب لديهم صورة نمطية عن العرب، رائع جدا أن يأتوا إلى واحد من البلدان العربية ويغيروا هذه الصورة، هم يتخيلون أننا ما زلنا نعيش مع الجمل ونعيش في الصحراء ونعيش في رعاية الأبقار..

منى سلمان

(مقاطعة): هذه نقطة مهمة جدا تثيرها سيد محمود بالإضافة..

محمد نوح: أن يأتوا إلينا -نعم- أن يأتوا إلينا ليروا الحضارة التي وصل إليها العرب ليروا العمران والبناء وطرق التنظيم ليروا أن هنالك شعوبا لا أقول تصلح للحياة بل أنها هي التي يجب أن تقود هذه الحياة، هذا شيء رائع جدا، فما الذي يضير بعض الإخوان أن نحصل على هذا الفوز؟! النقطة الأخيرة لو سمحت لي أختي، أخونا تكلم جزاه الله خيرا تكلم من بريطانيا بأن الشيخ القرضاوي لم تكن له كلمة، بالعكس قناتكم الكريمة بثت كلمة الشيخ القرضاوي عندما أشاد بهذا الانتصار وأسميه -نعم- انتصارا في باب الرياضة عندما أشاد بهذا الانتصار وقال أنا دعوت الله تبارك وتعالى والله عز وجل قد استجاب، نحن لا يجوز أن نبقى نعيش في حياة جلد الذات وأننا دائما مقصرون وأننا دائما متخلفون وأننا لا نصلح لشيء سوى بعض الأمنيات الكبيرة التي لا نستطيع أن نحققها.

منى سلمان:

شكرا لك محمد نوح من الأردن. إذاً هل يمكن للرياضة أن تصلح بعض ما أفسدته السياسة في وجدان الأجيال الجديدة؟ الحقيقة إن هناك جدلا مستمرا على صفحتنا على الـ facebook منذ أعلنا عن الموضوع، أنقلكم إلى جانب منه وبعض الآراء التي وردت فيه، نشاهد.

عزيز طرباوي: كيف يمكن للعرب أن يطلوا على العالم بوجه مشرق من خلال كأس العالم في قطر!

أبو مهند النقاش: هذا النجاح هو نجاح لكل العرب وليس لقطر فقط وفق الله قيادة وحكومة قطر.

محمد حرحش: تحيا قطر فقطر أصبحت أول دولة عربية تحظى بشرف التنظيم فكلنا قطر منذ الآن.

صاحب الظل الطويل: هل ستخفض قطر تذاكر المباريات للعربي بنسبة 50% مثلا؟!

بسمة ملاط: تنازلات وأول تنازل هو الاعتراف بدولة إسرائيل وهذا ما قام به القطريون للأسف.. وما زال ما زال!!

ميسون الزغداني: مبروك لقطر وأتمنى أن يكون العرب متحدين في الكلمة والأرض وأن تكون فلسطين حرة في ذلك الوقت.

منى سلمان:

إذاً كما شاهدتم تنوعت الآراء بعضها أعلى من قيمة هذا الفوز بعضها قلل من قيمته بعضها تساءل عن أشياء منطقية مثل تنازلات ثقافية أو سياسية مثلا سيكون على الدولة المضيفة أن تقدمها. نستمع إلى كافة آرائكم ونرحب بها فيما يتعلق بكل هذا النقاش. الآن أنقلكم إلى تونس حيث أرسل لنا من هناك حسين حبيبة إهداء لقطر كما وصفه، نشاهد معا... مشاهدينا ما زلنا مستمرين في تلقي أسئلتكم في تلقي مشاركاتكم في تلقي ردود أفعالكم حول هذا الموضوع والأسئلة التي يطرحها بعد هذه الوقفة القصيرة.

[فاصل إعلاني]

منى سلمان:

إذاً مشاهدينا ما زلنا نطرح عليكم هذه الأسئلة ما هي التحديات التي يمكن أن تواجه دولة عربية تريد أن تنظم كأس العالم؟ ما هو الإنجاز الذي يمكن الاستفادة منه وكيف في حصول قطر على تنظيم كأس العالم 2022؟ أستمع إلى صوت منهل أحمد من بلجيكا.. منهل لا يسمعني أنتقل إلى مصر معي من هناك يحيى محمد.

يحيى محمد/ مصر:

السلام عليكم. أولا حضرتك أنا أهنئ الشعب العربي كله بالمناسبة الجميلة دي وبأهنئ شعب قطر الجميل اللي حيستضيف كأس العالم 2022 وأنا بأؤكد فعلا أن ده شعب فعلا قادر على أن يستضيف المونديال ده ويظهر أمام العالم كله في أجمل صورة وأحسن صورة على عكس ما قاله الرئيس الأميركي أن ده القرار خاطئ، لا، أنا بأقول ده فعلا القرار الصواب والقرار الصح اللي يخلينا نثق في الفيفا وقراراتها إنه هي بتدي الفرصة للملفات اللي حضرتك بتظهر بشكل أحسن والناس اللي هي تجعل كأس العالم ده يظهر بصورة أحسن قدام الناس بحالها، ومن النتائج الإيجابية حضرتك قرار الفيفا ده أن قطر تستضيف كأس العالم 2022 أنه هي جعلت العالم العربي كله يشترك في فرحة، يعني من كثير قوي العالم العربي ما فرحش، أما حضرتك لو أنت شفت في مصر هنا وفي العالم العربي كله حتلاقي الناس كلها مشتركة وفرحانة ومبسوطة من الحدث الكبير الجميل ده، يعني بيتهيأ لي أنه فرح في كل بلد مش بس قطر اللي واخدة.. لا العرب كله هي اللي بتستضيف كأس العالم 2022 وأنا بأتمنى لها التوفيق وبالمناسبة دي بأقول لأهلي في محافظة كفر الشيخ مركز سيدي سالم العمارة ألف مبروك لنا وللعرب والعالم العربي كله.

منى سلمان:

شكرا لك يا يحيى والأهل جميعا الذين وصل إليهم الفرح في كفر الشيخ وفي كل مكان، أشكرك وأنتقل إلى منهل أحمد من بلجيكا.

منهل أحمد/ بلجيكا:

مساء الخير سيدتي. بسم الله الرحمن الرحيم، مبدئيا نهنئ الشعب القطري من كل أعماقنا أولا والعربي ثانيا والإسلامي ثالثا على هذا الإنجاز الحضاري الذي لا يقل عن الإنجازات الحضارية الأخرى على جميع المستويات اللي حققها الإخوة الخليجيون بصراحة، فدول الخليج أصبحت واحات جميلة يعني ليس من الجائز تهديدها وإثباط عزيمتها، مع الأسف سيدتي استمعت قبل قليل..

منى سلمان

(مقاطعة): دع عنك ما استمعت إليه يا منهل أنا أريد أن أستمع إلى وجهة نظرك أنت تفضل.

منهل أحمد:

نعم، هناك بعض التعليقات التي تريد أن تهزم عزيمة الأمة لكن كلما أرادت هذه الأمة أن تبدأ بالخطوة الأولى في مسيرة الحياة الطويلة يخرج علينا هكذا ناس يريدون أن يثبطوا من عزيمتنا..

منى سلمان

(مقاطعة):  طيب يا منهل أنت كمواطن عربي..

منهل أحمد:

لكنني أتصور أن الناس الطموحين سوف لن ينظروا إلى الوراء بل يتابعون المسيرة بزهو وعزيمة وسيدتي يعني على العالم أن يتداخل، هذا وقت تداخل العالم في هذه الظروف المشتبكة وعلى الجميع أن يشارك في هذا ويدعمه فنحن يعني خلونا نضحك يا أختي خلي الوطن..

منى سلمان

(مقاطعة): كيف كيف؟ أنت دعوت الجميع إلى المشاركة والدعم كيف يا منهل في وجهة نظرك؟

منهل أحمد:

يعني تعودنا على البكاء خلي نضحك، خلي نبتسم شوية فشكرا لأمير قطر الذي جعلنا نضحك ونبتسم ونتطلع إلى حياة جديدة.

منى سلمان:

شكرا لك يا منهل، منهل أحمد من بلجيكا وأنتقل إلى محمد الطيب من السودان محمد في رأيك أنت بقي على تنظيم قطر لكأس العالم نحو 12 عاما ما هي التحديدات التي سيكون عليها أن تتغلب عليها خلال هذه السنوات؟

محمد الطيب/ السودان:

في البداية أحيي قطر حكومة وشعبا على هذا الإنجاز الكبير الذي يحسب للأمة العربية جمعاء وليس لقطر وحدها، وثانيا يعني 12 المدة الزمنية فقط ولكن قطر مستعدة حتى ولو كان كأس العالم في العام القادم، نحن نقول هذا ونتابع كل ما يجري في قطر من استعدادات، وحتى في السودان كانت هناك توقيعات ومسيرات وأشياء كثيرة كأنك في قطر إذا كان تتابعي الوضع في السودان يعني، وكذلك يعني قطر التصميم معروف فيها، فهناك مبادرة حال أزمة دارفور وكثير من الأزمات العربية، الملف اللبناني الملف الفلسطيني ويعني أنا أدعو له وألا يتكلموا عن التثبيط والتحبيط ولا يمكن..

منى سلمان

(مقاطعة): يعني بعيدا عن التثبيط والتحبيط يا محمد من حق الجميع أن يسأل أن يبدي بعض التحفظات أن يعرف وأن يثري النقاش ونحن نتقبل ونتحمل كل الآراء لذلك أريد أن أسألك شخصيا ما الذي تدعو قطر لكي تتغلب عليه في خلال هذه السنوات حتى تنظم كأس عرب يشرفك أنت كمواطن عربي تعيش في السودان؟

محمد الطيب:

والله يعني حسب متابعتنا نرى أن قطر على قمة الاستعداد ليس هناك ما ينقص قطر يعني، بس فقط يعني رغم أن الإعلام كان هناك تسليط.. يعني تسليط ضوء كبير على هذا الملف ولكنني أعتقد أن المزيد من الحملات الإعلامية في كل الدول يعني في كل الدول وأنا متأكد أن كل الدول مستعدة يعني أن تقوم..

منى سلمان

(مقاطعة): شكرا لك محمد الطيب من السودان أشكرك وأنتقل إلى غالب عساف الذي يتحدث إلينا من ألمانيا، تفضل يا غالب.

غالب عساف/ المانيا:

مساء الخير. يا ستي العزيزة امبارح نحن أول ما فتحنا الجرائد الألمانية كانت كلها تتحدث عن الغيرة والحسد كانوا يتحدثوا عن الجمل وكانوا يتحدثوا عن كيف القطريين والعرب فازوا بهذا الشيء وأول صفحة في الجريدة كانت تكتب القطريين اشتروا كرة القدم وهذا شيء يعني أثبت أن القطريين كما قال الملك حسين سابقا وطننا الصغير بحجمه الكبير بأفكاره ونحن العرب دائما وأبدا قادرون وإن شاء الله خلي نكسب دائما وأبدا أن نثبت وجودنا وأنا من الناس اللي أكثر بأؤمن بالقومية العربية ولكن الفوز بهذا الشيء شيء عظيم لأنه ترين في هذا الوقت الموجود الآن في العالم أن أول ما تبدأ كرة القدم تجدي رئيس الدولة والملك ورئيس الوزراء وكلهم حاضرين وأصبحت الرياضة سياسية أكثر مما تكون رياضية ونحن من أول ما نقدم الاحترام والتقدير لإخواننا في قطر ولهم الفخر اللي قاموا بهذا الشيء وشكرا للجزيرة دائما وأبدا القائمة على بث النشرات في العالم العربي..

منى سلمان

(مقاطعة): شكرا جزيلا لك غالب عساف من ألمانيا. وعبر الفيديو كام أرسل لنا عبد العزيز دلول من الدوحة ومحمد العراقي أرسلا لنا هاتين المشاركتين المصورتين، نشاهد.

عبد العزيز دلول/ قطر: بصراحة كان هناك رسالة تحد وإصرار وطموح من خلال الشاب الفارس الشيخ محمد بن حمد آل ثاني ودعم أمير البلاد المفدى ونجله لملف قطر بصورة إنسانية وصورة تدل على أن قطر لا يهمها المستحيل بل كسرت المستحيل وجعلت الكل يؤمن بها.

محمد العراقي/ مصر: طبعا استضافة قطر عام 2022 فرصة لتقديم الإسلام السمح في جميع أنحاء العالم، يعني أكثر الناس بتتكلم عن الدين أنه هو الدين الناس فيه متعصبون حتى كان لسه بيتكلم وليام على مبروك لرشا والدولة الأخرى كأنه يعني مش ذاكر قطر على الخريطة، وخطورتها كبيرة جدا إحنا نصور قطر ونصور الثقافة العربية ونصور الثقافة الإسلامية على أنه نحن فعلا متطورون مش زي ما هم بيفكروا لسه أيام الجمل وأيام الخيم، لا إحنا فعلا تطورنا وفرصة كبيرة جدا لنا وكلنا قطر وكلنا عرب.

الأبعاد السياسية وانعكاسات الحدث على المواقف والعلاقات العربية

منى سلمان:

إذاً إحساس بالفرحة خيم على الشارع العربي في زمن كما يراه بعض مشاهدينا عزت فيه الفرحة حتى لو كانت رياضية، فالرياضة يمكنها أحيانا أن تصلح بعض ما أفسدته السياسة بالإضافة إلى وجهات نظر أخرى قللت من قيمة هذا الفوز وأخرى تساءلت عن أشياء في تنظيم كأس العالم، سأنقلكم إلى جانب من جدل حام يدور على صفحتنا على الـ facebook

هاني كيالي: على العرب تسليط الضوء على  المنطقة العربية وحضارتها وتبيان حقيقة شعبها المحب للسلام.

طارق القيسي: والله مسحت قطر ذلك الـ "زيرو" التي حصلت عليه الشقيقة الكبرى مصر ورفعت رأسنا كلنا.

منى سلمان:

إذاً مشاهدينا كما شاهدتم العديد من الآراء لا تزال تصل إلينا على هذه الصفحات وكذلك عبر الهاتف ومعي عبر الهاتف مصطفى العمري من بريطانيا. تفضل يا مصطفى.

مصطفى العمري/ بريطانيا:

بسم الله الرحمن الرحيم. بالأصالة عن نفسي وممثلا للشعب المصري أولا أهنئ الإخوة في قطر على توفيق الله عز وجل، ثانيا على قبول التحدي، ثالثا على التخطيط الناجح، رابعا على كتابة صفحة جديدة في التاريخ للمنطقة العربية. أما عن الأماني فأنا أرجو..

منى سلمان:

طيب اسمح لي يا مصطفى أعتذر منك وأكتفي بهذا القدر من مكالمتك لصعوبة الاستماع إلى صوتك من المصدر، معي مكالمة أخرى من الجزائر عبد القادر مسعود تفضل يا عبد القادر.

عبد القادر مسعود/ الجزائر:

السلام عليكم. أهنئ هذه الدولة العربية الكبيرة على الإنجازات وأميرها والأميرة موزة وكلنا قطر وأشكر الدولة القطرية. والله أتعجب أن أسمع أحدا يتكلم ويقول الدولة القطرية الصغيرة، والله أقسم ثلاثا أنها أقوى دولة عربية ليس بالمساحة قوة تعتبر في قدرة هذه الدولة على الإنجازات العظمى المميزة مثل الجزيرة العظيمة وإنجازاتها..

منى سلمان:

شكرا جزيلا لك بعد القادر ولكن أريد أن أسألك كيف يمكن.. يعني الكثيرون تحدثوا عن دور الرياضة في مداواة حتى جراح السياسة، كيف يمكن لتنظيم دولة عربية لكأس العالم أن يوحد العرب وكيف لهم أن يستفيدوا من هذا الإنجاز؟

عبد القادر مسعود:

والله صدقيني يا أخت إن الإنجازات ما عندنا قليل شك في هذه الدولة العظمى في توحيد كل العرب وبادرت قبل هذا في توحيد العرب في كل المحافل العربية، نشكر الأمير ووزير الخارجية ونشكرهم..

منى سلمان

(مقاطعة): شكرا لك عبد القادر، شكرا جزيلا لك وصل شكرك وأنتقل بنفس السؤال إلى الأردن ومعي من هناك محمد بسيسو تفضل يا محمد.

محمد بسيسو/ الأردن:

السلام عليكم أختي الكريمة. أنا عمري 27 سنة وطول عمري ساكن في الدولة الكريمة قطر وبصراحة لأول مرة في حياتي أشعر بالفخر والاعتزاز بالانتماء أنني عربي ومسلم وأعيش في هذا البلد الكريم وبصراحة ما أريد أن ألفت الانتباه أن أجمل شيء ليس فقط أننا ربحنا استضافة كأس العالم ولكن أننا شهدنا قيادة رائعة عندما فازت قطر بالاستضافة ورأينا كيف العائلة الحاكمة تحضن بعضها وهذا الإخلاص والوفاء يعني هذا اللي يجب أن نتعلمه، أن نرى هذه القيادة الرائعة..

منى سلمان

(مقاطعة): طيب يا محمد يعني كيف ننقل هذه الروح يعني روح الفرحة التي عمت الشارع العربي والإحساس بالتكامل وأن نصر دولة عربية هو نصر للجميع كيف يمكن أن ننقله إلى كافة المجالات ليكون لدينا دولة تستضيف كأس العالم دولة تفوز بجائزة نوبل دولة تحقق إنجازا علميا كيف يمكن أن نفتح هذا الباب لهذه الروح في العالم العربي؟

محمد بسيسو:

الباب يا أختي الكريمة هو الإخلاص والوفاء في العمل كما حصل هنا في قطر، بالشباب وبالمسؤولين وبكل الناس لو كل شخص عربي ومسلم وقيادته حملوا المسؤولية وكل شخص عمل واجبه من الصغير إلى الكبير سوف نحقق كل شيء وإن شاء الله أن تكون هذه بداية للإنجازات والانتصارات وكأس العالم هي البداية وهي باب كما حكى الأخ من قبل باب من عدة أبواب وإن شاء الله هذه البداية والسلام عليكم.

منى سلمان:

شكرا لكم محمد بسيسو من الأردن. من السعودية معي إبراهيم عدلان، إبراهيم أكثر من وجهة نظر تحدثت أو تساءلت أو تخوفت من بعض الممارسات الاجتماعية والثقافية المرتبطة بكأس العالم، كيف يمكن لدولة عربية إسلامية أن تتحملها وتتعامل معها ليتمتع عشاق كرة القدم ونحافظ في نفس الوقت على قيمنا؟

إبراهيم عدلان/ السعودية:

أولا نهنئ الشعب القطري بنيل هذه الثقة الكاملة من الفيفا وأهنئ الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني الرجل الغيور على بلده ونتمنى له التوفيق إن شاء الله في كل خطوة يخطوها، وأنا واثق ثقة كاملة إن شاء الله بأن الشعب القطري، الدولة القطرية إن شاء الله سوف تكون بإذنه تعالى منظمة إلى هذه..

منى سلمان

(مقاطعة): شكرا لك يا إبراهيم من السعودية. وأنتقل إلى الأردن معي من هناك عمر القيسي.

عمر القيسي/ الأردن:

السلام عليكم. أختي الكريمة طبعا نتقدم بالتهنئة للشعب القطري ولأمير قطر، وأنا حاليا في قطر طبعا، في نقطة بس أحب أعلق عليها اللي هي الآن نحن في يعني أمام العالم العربي بشكل عام 12 وقت كافي أن كل دولة عربية تستطيع أنها تشارك في البطولة أو تحضر البطولة أنها تحضر مثلا برنامجا معينا دراسة معينة حتى تقدم يعني العالم العربي كل دولة تقدم عن شعبها وعن.. تقدم العالم العربي أمام العالم أجمع اللي هو يشارك في هذه البطولة فكل دولة طبعا مفتوح أمامها المجال.

منى سلمان:

نعم شكرا جزيلا لك يا عمر، كنت أتمنى عليك أن تقدم لنا نموذجا لمثل هذه الخطط لكن على كل الأحوال أشكرك على مداخلتك وأنتقل إلى محمود الفرا من فلسطين.

محمود الفرا/ فلسطين:

السلام عليكم. نهنئ دولة قطر وأميرها وحكومتها بالفوز وإن شاء الله يكون الفوز الثاني في فلسطين بعد تحريرها، فرحتنا في غزة تفوق فرحة أهالي قطر بهذا الفوز وهي بشرى خير، فوز دولة عربية بتنظيم كأس العالم يقابلها حرائق تشتعل في إسرائيل ونستهجن موقف حكومة مصر والأردن لمساعدة إسرائيل في إطفاء حرائقها وتساعد إسرائيل في إشعال حرائق في غزة، هذا موقف يحز في نفوسنا..

منى سلمان

(مقاطعة): هذا بعيد عن موضوعنا يا محمود وقد يثير نقاشا لا يتسع المجال له.

محمود الفرا:

أنا بس لي اقتراح لحكومة قطر يا أخت منى.

منى سلمان:

تفضل.

محمود الفرا:

أقول إنه أنا متأكد أنه حيصير إرباك لحكومة قطر من دول معادية لقطر ولذلك أنا أرجو أن تقوم بالتنسيق مع دول الجوار حتى تستوعب الحاضرين..

منى سلمان

(مقاطعة): شكرا لك يا محمود، شكرا جزيلا لك محمود الفرا من فلسطين وأنتقل إلى أميركا معي من هناك سيدي محمد تفضل يا سيدي.

سيدي محمد/ أميركا:

نعم. سيدتي العزيزة أنا موريتاني لكنني أول أمس أول ما شفت الخبر يعني كنت مرتاحا حتى أنني سالت دموعي كنت أبكي من شدة الفرح بفوز دولة عربية بأميرها البطل اللي يجيب البلد..

منى سلمان

(مقاطعة): يعني برغم أنك تعيش في الولايات المتحدة التي كانت تنافس قطر على الفوز بالتنظيم.

سيدي محمد:

والله أنا قلت لك إنني بكيت دموعا من شدة الفرح بهذا الفوز العظيم اللي الأمة العربية والأمة الإسلامية بأول حاكم يجيب لبلده إعمارا ويجيب.. ويعني بدل أننا كنا نشاهد نجلس على شاشات التلفزيون نشوف القنابل تسقط على رؤوسنا ونشوف البكاء ونشوف الآلام ونشوف كل هذا، شفنا اليوم يعني قلوبنا مفتوحة لغد يعني أفراح العالم كله أعينهم مفتوحة علينا.

منى سلمان:

سيدي محمد يعني كمواطن عربي تعيش في الولايات المتحدة الكثيرون عبروا عن فرحتهم حتى على صفحاتنا التفاعلية بأن فوز قطر على الولايات المتحدة هو كان جزء من الإحساس بالفخر أنه فوز للدول العربية على الدول الغربية وتحديدا على الولايات المتحدة هل هذا الجانب كان حاضرا..

سيدي محمد:

وأنا اللي لفت انتباهي هو أنني أشاهد على الشاشة قطر تتنافس مع أميركا، يعني شعوري بأنني عربي خلتني يعني إلا أن أقف وأدعو الله وأتمنى لقطر أن تفوز على هذه ولو أنها دولتي..

منى سلمان

(مقاطعة): نعم شكرا جزيلا لك سيدي محمد من الولايات المتحدة الأميركية، معي من السعودية فارس محمد تفضل يا فارس.

فارس محمد/ السعودية:

مساء الخير. كم أتمنى يا أخت منى أن أشد على يد الشيخ حمد وأقول له أنت قدها الحقيقة ومعك رجال قطر وأهلها، الحقيقة ما هو إنجاز هذه، هذه معجزة إنجاز الحين اليابان بجلالة قدرها تفتخر عندما شاركت كوريا في تنظيم مسابقة سابقة بينما قطر دولة صغيرة، هناك دول كثيرة في العالم لم تعرف إلا من خلال الرياضة، أنا أعتقد أن كل المشككين عندما يقترب 2022 سيعرفون حجم هذه المعجزة الكبيرة..

منى سلمان

(مقاطعة): شكرا لك يا فارس محمد من السعودية. مشاهدينا اسمحوا لي أن أنقلكم من جديد إلى جانب من الجدل الذي يدور على صفحاتنا التفاعلية على الـ facebook و twitter لنشاهد.

محمد المطري: ما حصل بالأمس كشف الوجه الآخر لأوباما وهذه صفعة في وجوه من صفقوا ولا زالوا يصفقون لأوباما.

أمين نامر: استخلصت درسا كبيرا من فوز قطر هو أن ثقافة الانهزام الذاتي أكبر عدو يهددنا نحن المسلمين.

موسى حجازي:

بالرغم من موقفي المعارض من قطر ولكن كدولة أقول هنيئا لها بمسؤوليها.

حسن مصراتي/ ليبيا: أول مرة يدخل العرب في حدث عالمي ويكسبون الرهان وهذا كله بفضل جهود أمير قطر.

ميشيل موريس: هل ستسمح قطر لجمهور إنجلترا بشرب البيرة في الشوارع؟ ومعروف أن شعب انجلترا يعشق البيرة.

حسن أبو الرب/ الأردن: هل تعتقدون أن دولة قطر ستستعين بأيد عاملة عربية من الأردن ومصر؟

منى سلمان:

إذاً مشاهدينا يمكنكم أن تشاركوا جميعا في هذا الجدل الدائر في صفحاتنا التفاعلية وأن تثروا النقاش بمداخلاتكم سواء عبر twitter أو عبر الـ facebook أما دقائقنا على الهواء فقد وصلنا إلى نهايتها، في نهاية هذه الحلقة أنقل لكم تحيات فريق البرنامج فريق الإعداد تحيات مخرج البرنامج وائل الزعبي وبالطبع هذه تحياتي أنا منى سلمان إلى اللقاء.