انتشرت منذ صباح الاثنين على مواقع التواصل الاجتماعي شائعات تفيد بشكل حاسم بأن عيد الفطر لهذا العام سيكون الثلاثاء نقلا عما سموه "المرصد الإسلامي لرصد الأهلة" والديوان الملكي السعودي.

إلا أن القمر يغرب قبل غروب شمس اليوم في معظم العالم الإسلامي وقارتي آسيا وأستراليا مما يجعل رؤيته غير ممكنة إلا عبر التليسكوب من جنوب غرب أميركا الجنوبية، وهو ما أثار تساؤلات عند بعض المغردين الذين شككوا في صحة ما يتم الترويج له.

وقد أكد موقع "المشروع الإسلامي لرصد الأهلة" عدم صحة الأخبار التي يتم تداولها على لسانه، وشدد في بيان على أهمية تحري الأمر من مصادره الرسمية قبل تداول الأخبار، مع التأكيد على أنه لا وجود "للمرصد الإسلامي لرصد الأهلة".

وقد تداول عدد من النشطاء مجموعة من الصور والتغريدات الساخرة ممن روجوا للحملة الكاذبة التي انطلقت تحت هاشتاغ (وسم) "#الثلاثاء_أول_أيام_عيد_الفطر".
ومع استمرار انتشار الشائعات على مواقع التواصل الاجتماعي يبقى التساؤل عن مصادر هذه الشائعات وطريقة انتشارها ومنهجيتها وأهدافها.

المصدر : الجزيرة