عبد الله الرشيد

يبدو أن عام 2015 كان حافلا بالإنجازات لموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، الذي يظهر جليا أنه لم يتوان لحظة هذا العام عن تقديم كل جديد ومميز، ويتربع على عرش مواقع التواصل الاجتماعي بحصيلة قوية جدا من المزايا والأدوات والنقلات النوعية على صعيد مواقع التواصل، ونضع في هذا التقرير أهم هذه الإنجازات:

فيسبوك Live
من أبرز المزايا التي أحدثت ضجة واضحة، حيث أتاحت فيسبوك لجميع الصفحات الموثقة إمكانية استخدام البث المباشر، من خلال تطبيق جديد "منشنز" عبر أجهزة الآيفون، مما أتاح لشريحة واسعة من المشاهير والممثلين والموسيقيين والشخصيات العامة التواصل مع الملايين من متابعيهم عبر حساباتهم وصفحاتهم الموثقة، مع الملاحظة أنه تظهر أثناء البث إحصائيات مثل عدد المُتابعين وعدد الصفحات الموثّقة التي تُتابعه، كما يُمكن قراءة التعليقات والإجابة عنها في الوقت نفسه.

يذكر أن هذه الخدمة أصبحت متاحة للجميع منذ أيام قليلة، ولم تعد محصورة فقط على الحسابات الموثقة، ويمكنك استخدامها بشكل مباشر من خلال تطبيق فيسبوك الخاص بك.

فيديو 360 درجة
أعلنت فيسبوك هذا العام إطلاق خاصية جديدة للفيديو، سيبدأ مستخدمو فيسبوك بمشاهدتها خلال تصفحهم الموقع، وهي خاصية الفيديو 360 درجة، ويتيح هذا النوع من الفيديوهات المشاهدة بالزاوية التي يرغب فيها المستخدم، مع إمكانية التجول في جميع الاتجاهات. وعن طريقة الاستخدام والتعامل مع هذا النوع من الفيديوهات، سيتاح ذلك من خلال الهاتف الذكي بتحريكه بمختلف الاتجاهات لمشاهدة الفيديو من زواياه المختلفة، أو يمكنك الضغط والسحب بإصبعك لتغيير الزاوية، أما عن أجهزة سطح المكتب عبر متصفح الويب فبواسطة الفأرة، إذ يمكنك النقر والسحب لتغيير زاوية العرض.

عالم تجميع الأخبار Signal
في ظل تطورات كبيرة يشهدها عالم الأخبار، أعلن موقع فيسبوك مؤخرا إطلاق خدمته الجديدة الخاصة بالصحفيين تحت اسم "Signal" أو "إشارة". وتهدف الخدمة الجديدة إلى مساعدة الإعلاميين بشكل كبير على جمع الأخبار من خلال منصتي فيسبوك وإنستغرام واستخدامها لخدمة قصصهم وتقاريرهم الإخبارية باختلاف مضامينها السياسية والثقافية والترفيهية، وحتى الرياضية منها.

المقالات الفورية
أطلق فيسبوك مؤخرا خدمة جديدة تحت اسم "Instant Article" أو ما يعرف بالمقالات الفورية، وهي خدمة أتاحها الموقع الاجتماعي لمستخدمي الآيفون حاليا، وقريبا ستصبح متاحة لبقية الهواتف الذكية.
وتوفر هذه الخدمة للناشرين ميزة استضافة محتواهم الخاص من الأخبار أو المقالات على خوادم فيسبوك، كما يزود فيسبوك الناشرين المشتركين في الخدمة الجديدة بعدة أدوات مفيدة تخلق محتوى تفاعليا، بأسلوب جديد يتوقع أن يغير بشكل أو بآخر المضمون التفاعلي الإعلامي كليا عن السابق، وتتميز خدمة "المقالات الفورية" بأنها تعالج مشكلة بطء فتح الروابط، بحيث لا يتعدى فتح المحتوى أكثر من ثانية واحدة، وهو ما جعل فيسبوك تتخذ من رمز "البرق" الذي ترفقه مع الرابط سببا واضحا لاختياره.

مدونتك على فيسبوك
هذه الميزة كانت متوفرة منذ وقت طويل، إلا أنها أصبحت في عداد المزايا المنسية، وما عادت تحظى باهتمام مستخدمي موقع فيسبوك، خاصة أنها كانت لا تحتوي على أدوات التحرير المناسبة التي يمكنها أن تجذب رواد التدوين والكتابة، لذلك كان أحد أبرز التغييرات الواضحة خلال عام 2015 هو تطوير هذه الميزة، مما جعلها أقرب إلى أسلوب التدوين عن طريق إتاحة التنسيق بأسلوب سهل وسلس، وعبر احتوائها على أدوات لتنسيقها وإضافة الصور بشكل مباشر ووضع صورة رئيسية أيضا، مما يوفر شكلا مميزا وممتعا للقراءة.

التحقق من الحياة
قامت فيسبوك بعد موجة من الأحداث الدامية التي تعرضت لها عدة مناطق حول العالم بإطلاق ميزة "التحقق من الحياة"، أو ما تسمى "safety check"، كما حصل بعد زلزال نيبال وتفجير نيجيريا الذي أسفر عن قتلى وجرحى بالعشرات، وقد تعرضت فيسبوك لانتقادات شديدة لتفعيل الميزة عقب هجوم باريس وعدم قيامها بتفعيلها بعد التفجير الذي وقع في العاصمة اللبنانية بيروت.

تعبيرات جديدة  
بعد طول انتظار، وبعد جدل كبير بين من اعتقد بأن فيسبوك ستستجيب لمستخدميها وتطلق زر "عدم الإعجاب"، وآخرين نفوا ذلك من أصله، متوقعين أنه سيكون زرا "للتعاطف" يتم الضغط عليه في حالات الصور المؤلمة أو الحزينة للتعبير بشكل أدق عن المواقف تجاه القضايا الإنسانية التي تنتشر على الموقع، جاء إعلان فيسبوك عن اختبار مجموعة خيارات جديدة تسمح للمستخدمين بالتعبير عن ردود الأفعال بشكل أوسع، بالإضافة إلى خيار "يعجبني" الذي يهيمن على الموقع منذ سنوات.

فحين ينقر المستخدم على خيار "يعجبني" -الذي ترمز إليه أيقونة الإبهام المشير إلى أعلى- في أي منشور بالموقع ستظهر له إلى جانبه ستة ردود فعل أخرى، وهذه الخيارات هي: الحب، والضحك، والرضا، والدهشة، والحزن، والغضب، وترمز إليها مجموعة من الأيقونات، وهو ما كان خلافا للتوقعات تماما.

فيسبوك بالأرقام
- استطاع فيسبوك تحقيق رقم قياسي وبارز للغاية بمعدل مليار مستخدم نشط يوميا خلال سبتمبر/أيلول الماضي محققا ارتفاعا بنسبة 17% عن العام الماضي، بمعدل واحد من كل سبعة أشخاص على الكرة الأرضية يستخدم فيسبوك يوميا.

- 30% من إيرادات فيسبوك يذهب للبحث والتطوير، مما يعطي مؤشرا جيدا، ويكشف مدى ثقة الشركة في استمرارية نجاحها المستقبلي. تخيل أن شركة فيسبوك وضعت قرابة ثلث عائداتها لهذا الجانب عام 2015.
- ثمانية مليارات مشاهدة فيديو يوميا، حيث أصبح مؤخرا محتوى الفيديو هو هدف رئيسي في إستراتيجية فيسبوك لينافس بشكل واضح موقع الفيديو الشهير يوتيوب، ويحصد هذا الرقم من المشاهدات يوميا.

المصدر : الجزيرة