أعلنت أنكه هوبر لاعبة التنس الأولى في ألمانيا أنها تنوي اعتزال اللعبة بعد بطولة أستراليا المفتوحة العام القادم حيث إنها سئمت حياة لاعبة التنس.

وقالت في مقابلة نشرتها صحيفة فيلت أم زونتاغ اليوم "هذا يكفي، أشعر أنني أفعل نفس الشيء مرارا وتكرارا، إني أرى نفس الوجوه كل يوم، ودائما أكون على سفر، لقد سئمت هذه الحياة، أريد أن أعيش حياة طبيعية".

وتحتل هوبر البالغة من العمر 26 عاما المركز السابع عشر على لائحة تصنيف لاعبات التنس العالميات.

وأضافت هوبر "لقد سنحت لي فترة خمسة أشهر لأتدبر الأمر بعد إصابتي في اليد في الآونة الأخيرة، اتخذت قراري حينها وأنوي التمسك به".

وقد علقت الجماهير الألمانية آمالها على هوبر بعد اعتزال شتيفي غراف بعد أن أسهمت مع غراف وبوريس بيكر ومايكل شتيخ في زيادة شعبية اللعبة في البلاد.

وأشارت هوبر أنها تعرضت لضغوط هائلة لتصبح شتيفي ثانية قائلة "كنت مدركة جيدا أنني لن أحاكي نجاحها، ولكنني كنت دائما أقارن بها وبهذا فعندما أصعد للدور ربع النهائي أو نصف النهائي من إحدى بطولات الغراند سلام فإن هذا لم يكن يساوي شيئا".

وكانت هوبر قد احتلت أعلى مركز لها على لائحة الترتيب العالمي للاعبات التنس عام 1997 حيث جاءت في المركز الرابع، كما أنها تأهلت عام 1996 إلى المباراة النهائية من بطولة أستراليا المفتوحة.

وأكدت هوبر أن بطولة أستراليا المفتوحة القادمة بمدينة ملبورن في يناير/ كانون الثاني القادمة ستكون آخر مسابقة تشترك فيها، قائلة "ينتابني شعور عاطفي بعض الشيء في تلك النقطة لأن حياتي كلاعبة بدأت من الناحية الفعلية في ملبورن، فهناك حققت أكبر نجاح بصعودي للنهائي، أريد أن أعود إلى هناك مرة واحدة وبعدها ينتهي الأمر".

المصدر : رويترز