فتحت شركة الكيماويات الكورية الجنوبية "إل جي كيم" آفاقا جديدة أمام زيادة مدى السيارات الكهربائية، من خلال الإعلان عن جيل جديد من البطاريات يكفي لتسيير السيارة لمسافة 320 كيلومترا قبل الحاجة لإعادة الشحن.

ولم تحدد "إل جي كيم" شركات إنتاج السيارات التي سيتم توريد هذا الجيل من البطاريات لها، رغم أنها تورد حاليا بطاريات لشركات "جنرال موتورز" و"رينو".

وذكر موقع "موتور تريند" -المتخصص في شؤون السيارات- أن هذه البطاريات ستستخدم في الجيل الجديد من السيارة الكهربائية "شيفروليه فولت" التي تطورها جنرال موتورز.

وكان الرئيس التنفيذي السابق لجنرال موتورز دان أكيرسون صرح العام الماضي بأن الشركة تطور سيارة كهربائية قادرة على قطع مسافة 320 كيلومترا قبل الحاجة إلى إعادة الشحن بما يتناسب مع خطة جنرال موتورز للوصول بعدد السيارات الهجينة والكهربائية التي تبيعها إلى خمسمائة ألف سيارة بحلول 2017.

وفي حال تطوير الجيل الجديد من السيارة شيفروليه فولت بهذا المدى الطويل، فإن ذلك سيكون بمثابة ثورة في الجيل الحالي الذي لا يزيد مداه على 38 ميلا فقط، في حين يصل مدى السيارة الكهربائية "سبارك إي في" إلى ثمانين ميلا قبل الحاجة إلى إعادة شحن البطارية.

المصدر : الألمانية