تناولت صحف أميركية مسألة مفاوضات البرنامج النووي الإيراني، خاصة عقب تأجيلها إلى منتصف العام المقبل، وأشار بعضها إلى أن تمديد المفاوضات يبقى أفضل من انهيارها وأنه يعطي أملا في إمكانية التوصل إلى اتفاق.

فقد أشارت صحيفة نيويورك تايمز إلى أن تبني قرار تمديد المفاوضات بشأن برنامج إيران النووي يبقى أفضل بكثير من السماح بانهيارها.

وأضافت أنه ليس هناك حل دبلوماسي بديل، وأنه يجب على القوى الكبرى مواصلة الضغط على ايران لمنعها من الحصول على السلاح النووي.

وأشارت إلى أن الكونغرس الأميركي قد يسعى لفرض عقوبات جديدة على إيران في مرحلة لاحقة، وأوضحت أن واشنطن تخشى فرض عقوبات على طهران في الوقت الراهن خوفا من تهرب الأخيرة من المفاوضات وتحركها نحو إنتاج قنبلة نووية.

واشنطن تايمز: المرشد الأعلى  الإيراني علي خامئني استأنف خطابه القاسي ضد الغرب الولايات المتحدة في أعقاب تمديد المفاوضات بين القوى الكبرى وبلاده

خطاب قاس
من جانبها أشارت صحيفة واشنطن تايمز إلى أن المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي صرح البارحة بأن بلاده لا تعارض إجراء المزيد من المفاوضات بشأن النووي الإيراني.

وفي السياق ذاته، قالت صحيفة ذي كريستيان ساينس مونيتور إن خامئني استأنف خطابه القاسي ضد الغرب والولايات المتحدة في أعقاب تمديد المفاوضات بين القوى الكبرى وبلاده.

وأشارت إلى أن خامئني صرح بأن الغرب فشل في تركيع إيران، وأنه أعرب عن رفض بلاده الضغوط التي تمارسها القوى الدولية جراء الطموحات النووية الإيرانية.

وأضافت أن المرشد الأعلى الإيراني يبدو في تصريحاته وكأنه يعدّ الشعب الإيراني لتقبل صفقة محتملة في وقت لاحق بشأن النووي.

يُشار إلى أن الدول الست الكبرى توصلت مع إيران الاثنين الماضي في العاصمة النمساوية فيينا إلى اتفاق يقضي بتمديد المفاوضات بشأن ملف طهران النووي إلى مطلع يوليو/تموز المقبل.

المصدر : الجزيرة,الصحافة الأميركية