تناولت صحف بريطانية وأميركية أزمة البرنامج النووي الإيراني، خاصة ما تعلق بإمكانية التوصل لاتفاق على إيجاد حل لها بين إيران والغرب، ودعا بعضها الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى كبح طموحات إيران النووية، وسط التشكيك بالتوصل إلى اتفاق.

فقد دعت صحيفة واشنطن بوست الرئيس أوباما إلى ضرورة الضغط على إيران ومنعها من مواصلة طموحها للحصول على السلاح النووي، وسط توقعات بأن يؤجل الموعد النهائي للتوصل لاتفاق -المقرر غدا الاثنين- إلى بضعة أشهر أخرى.

وأضافت الصحيفة أنه يتوقع أن تقبل إيران بتعليق أنشطتها النووية الأكثر خطورة، ولكن العقوبات المفروضة على ايران قد تبقى على حالها، مما قد يحدث استياء لدى النظام الإيراني.

وأشارت إلى أن استمرار العقوبات على إيران سيتسبب بزيادة الضغط عليها لتقديم التنازلات التي تقاومها في الوقت الراهن، وأن انهيار أسعار النفط العالمية من شأنه إرهاق الاقتصاد الإيراني حتى دون دون تشديد العقوبات الغربية.

واشنطن بوست: واشنطن مدعوة للعمل على إضعاف النفوذ الإيراني في الشرق الأوسط والقضاء على قدرة طهران على بناء ترسانة نووية

نفوذ إيراني
كما دعت الصحيفة الولايات المتحدة للعمل على إضعاف النفوذ الإيراني في الشرق الأوسط والقضاء على قدرة طهران على بناء ترسانة نووية، وقالت إنه يعتبر من الأفضل تمديد المفاوضات والإصرار على شروط أفضل بدلا من تجميدها.

من جانبها شككت صحيفة وول ستريت بإمكانية عقد اتفاق يوم غد الاثنين بين إيران والغرب، ونسبت إلى دبلوماسيين غربيين القول إن طهران لم تقدم أي تنازلات كبيرة مطلوبة منها، وإنه لا يزال هناك متسع من الوقت للتوصل لصفقة سياسية ولوضع الخطوط العريضة من أجل التوصل لاتفاق.

كما نشرت الصحيفة مقالا للكاتب ستيفن سيستانوفيتش قال فيه إن المفاوضات مع إيران ستكون غامضة، وأضاف أن إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما مدعوة لشرح نوع العلاقة التي تسعى لإنشائها مع إيران في أعقاب أي اتفاق محتمل، وسط التشكيك بأي تحسن يذكر.

في السياق أشارت صحيفة ذي كريستيان ساينس مونيتور إلى أن إيران لا تثق بالنوايا الأميركية، وأن طهران تخشى من اتخاذها قرارات لا رجعة فيها في مقابل قيام واشنطن برفع مؤقت للعقوبات المفروضة على إيران.

يُشار إلى أن المفاوضات الدولية الجارية بشأن البرنامج النووي الإيراني دخلت مرحلة حاسمة، إذ تسعى الأطراف المعنية إلى تحقيق اختراق قبل حلول الاثنين المقبل، وهو الموعد المحدد للتوصل إلى اتفاق نهائي بين إيران ومجموعة 5+1.

المصدر : الجزيرة,الصحافة الأميركية