إسرائيل مصممة على مواجهة إيران في سوريا
عـاجـل: الجبير في مقابلة مع "سي أن بي سي": أوضحنا أن الحكومة السعودية وولي العهد غير متورطين إطلاقا في مقتل خاشقجي

إسرائيل مصممة على مواجهة إيران في سوريا

نتنياهو زار موسكو أواخر يناير/كانون الثاني الماضي وبحث مع بوتين ملفي سوريا وإيران (رويترز)
نتنياهو زار موسكو أواخر يناير/كانون الثاني الماضي وبحث مع بوتين ملفي سوريا وإيران (رويترز)

أبلغ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن إسرائيل ستواصل التصدي لوجود إيران العسكري في سوريا، رغم المعارضة التي أبدتها روسيا عقب الغارات الإسرائيلية التي استهدفت السبت نحو عشرين موقعا عسكريا في ريفي دمشق وحمص.

وقال نتنياهو عقب مشاورات أمنية في تل أبيب إنه اتفق مع بوتين خلال محادثة هاتفية بينهما مساء السبت؛ على مواصلة التنسيق بين الجيشين الإسرائيلي والروسي في سوريا. وأضاف أنه أكد له على ما وصفه بحق إسرائيل وواجبها في الدفاع عن نفسها في مواجهة أي "اعتداءات" تشن عليها من داخل الأراضي السورية.

وتابع أنه أجرى كذلك محادثة هاتفية مع وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون أطلعه فيها على التطورات الأخيرة، وأبلغه بأن إسرائيل ستعمل ضد محاولات إيران ترسيخ وجودها العسكري في سوريا وفي أماكن أخرى. من جهتها، قالت وكالة إنترفاكس الروسية إن بوتين أبلغ نتنياهو بضرورة تجنب أي خطوات تفضي إلى مواجهة جديدة في المنطقة.

وتأتي تصريحات نتنياهو واجتماعه بطاقمه الأمني عقب الغارات التي نفذها سلاح الجو الإسرائيلي على نحو عشرين موقعا عسكريا في سوريا، بينها مواقع إيرانية وفق تل أبيب، وإسقاط واحدة من الطائرات الإسرائيلية المهاجمة بصاروخ سوري فوق منطقة الجليل شمالي الأراضي المحتلة عام 1948.

وفي وقت سابق السبت، أعربت الخارجية الروسية عن قلقها العميق إزاء الهجمات الإسرائيلية الأخيرة على سوريا، ودعت جميع الأطراف إلى ضبط النفس. وقالت في بيان بشأن قصف القوات الإسرائيلية الأراضي السورية، إنه لا يُقبل إطلاقا تهديد أرواح وأمن الجنود الروس الموجودين في سوريا.

وحذرت الخارجية الروسية من خطر تصاعد التوتر داخل مناطق خفض التصعيد وحولها في سوريا، وحثت جميع الأطراف المعنية على ضرورة احترام سيادة وسلامة أراضي سوريا وبلدان المنطقة الأخرى دون قيد أو شرط.

وقال مدير مكتب الجزيرة في موسكو زاور شاوج إن البيان الروسي تضمن انتقادا للتصعيد العسكري المتمثل في الغارات الإسرائيلية، كما تضمن لهجة حادة برفض أي تهديد يمكن أن يشكله أي عمل عسكري على العسكريين الروس في سوريا. 

وأضاف أنه يبدو أن الإسرائيليين لم ينسقوا مع الروس، وربما خرجوا عن التوافقات التي تمت خلال اللقاء الذي جمع أواخر يناير/كانون الثاني الماضي في موسكو الرئيس الروسي برئيس الوزراء الإسرائيلي.

المصدر : الجزيرة + رويترز