اعتبر وزير الإسكان الإسرائيلي يوآف غالنت -في تسريب صوتي كشفته صحيفة هآرتس- أن إسرائيل محظوظة بأن الرئيس عبد الفتاح السيسي تمكن من السيطرة على مقاليد الحكم في مصر، واستعادتها من أيدي الإخوان المسلمين.

وبحسب التسجيل، اعتبر غالنت خلال جلسة مغلقة مع قادة التنظيمات اليهودية في شمال أميركا، أن الرئيس السيسي هو الرئيس السابق حسني "مبارك بعد عملية تجميل".

وقال الوزير المنتمي إلى حزب "كلنا" الإسرائيلي إن عدم الاستقرار في مصر له تداعيات خطيرة عشرات أضعاف خطورة أي قلاقل تجري في العراق أو لبنان.

واعتبر أن من مصلحة إسرائيل والولايات المتحدة مواصلة دعم النظام الحالي في مصر، مشيرا إلى أن السيسي -رغم استيلائه على الحكم بطريقة غير ديمقراطية- أكثر ليبرالية من الرئيس المعزول محمد مرسي الذي انتخب بطريقة ديمقراطية.

وأضاف أن السيسي هو الرجل الصحيح في الموقع الصحيح، غير أنه يواجه مشاكل عصيبة. وذكر أن إسرائيل تتدخل من أجل مصر لدى الولايات المتحدة في كل ما يتعلق بالعون العسكري الأميركي لها.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية