قال الرئيس الصيني شي جين بينغ اليوم الخميس إن بلاده سوف تقلص حجم الجيش بمقدار ثلاثمئة ألف جندي, وذلك خلال خطاب ألقاه في بكين بمناسبة الذكرى السبعين لانتهاء الحرب العالمية الثانية.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن هذه هي رابع مرة تقوم فيها الصين بخفض حجم قواتها منذ ثمانينيات القرن الماضي، وسيؤدي هذا التقليص إلى تركيز للقوة في واحد من أكبر الجيوش في العالم والذي يبلغ قوامه حاليا حوالي 2.3 مليون فرد.

وفى عام 1985، أعلنت الصين خفض قواتها بواقع مليون جندي بهدف التركيز على التنمية الاقتصادية، وتم تنفيذ الخفض على مدى عدة سنوات تالية, ففى عام 1997 خفض حجم القوات بواقع خمسمئة ألف, وما بين عامي 2003 و2005 خفضت الصين مئتي ألف من الأفراد العسكريين الآخرين.

استعراض عسكري
ونظمت الصين أكبر استعراض لقوتها العسكرية، اليوم الخميس، بالذكرى السنوية للانتصار على اليابان في الحرب العالمية الثانية عام 1945, في حدث قاطعه معظم قادة الدول الغربية لكنه يبرز ثقة بكين المتنامية في قواتها المسلحة.

الصين نظمت أكبر استعراض لقوتها العسكرية اليوم الخميس بالذكرى السنوية للانتصار على اليابان (الأوروبية)

وبدأ نحو 12 ألف جندي وخمسمئة آلية العرض، بينما حلقت حوالى مئتي طائرة ومروحية بالإضافة إلى عشرة صواريخ بالستية بعيدة المدى.

وشارك الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وزعماء بضع دول أخرى، تربطها علاقات وثيقة بالصين, ومنهم الرئيس السوداني عمر حسن البشير.

وقالت الحكومة الصينية إن العرض العسكري لا يستهدف اليابان الحالية, لكنه يذكر بالماضي والتضحيات الهائلة للصين أثناء الحرب, لكنها نادرا ما تفوت فرصة للفت الانتباه إلى الماضي العسكري لليابان.

المصدر : الفرنسية