أعلنت الوكالة الفدرالية للطيران الأميركية الثلاثاء وقف رحلات شركات الطيران الأميركية إلى إسرائيل لـ24 ساعة على الأقل في الوقت الراهن عقب سقوط صاروخ من غزة بالقرب من مطار تل أبيب الدولي، مطار بن غوريون.

وأوضحت الهيئة في بيان لها أن قرارها يسري على طائرات الركاب الأميركية فقط وأن توجيهات أخرى ستصدر في حالة جرى تغيّر بالوضع الأمني.

وكانت شركتا دلتا ويونايتد إيرلاينز للطيران الأميركيتان قد أعلنتا في وقت سابق اليوم تعليق رحلاتهما المتوجهة لإسرائيل لأجل غير مسمى "بسبب التوترات بالمنطقة" وذلك بعد أن سقط صاروخ من غزة بالقرب من مطار بن غوريون.

كما اتخذت كل من شركات الطيران الإسكندنافي والنرويجي ولوفتهانزا وإيرفرانس وبروكسل إيرلاينز والخطوط الجوية الملكية الهولندية (كي أل أم) إجراء مماثلا.  

وأوضحت شركة دلتا إيرلاينز في بيان لها أن إحدى طائراتها البوينغ 747 التي أقلعت من مطار كينيدي بنيويورك باتجاه تل أبيب وعلى متنها 290 مسافرا اضطرت لتغيير مسارها نحو مطار شارل ديغول بفرنسا بسبب معلومات تشير إلى صواريخ قرب مطار تل أبيب.

وقالت إنها علقت حتى إشعار آخر خدمتها من وإلى مطار بن غوريون في تل أبيب ومركزها في مطار جون كينيدي نيويورك، مضيفة أنها اتخذت هذا التدبير بالتنسيق مع الوكالة الفدرالية الأميركية للطيران من أجل ضمان سلامة وأمن ركابها وموظفيها.

وأحجم متحدث باسم شركة دلتا عن الإدلاء بأي معلومات إضافية على ما ذكره البيان الذي صدر عن الشركة.

كذلك ألغت شركة يونايتد إيرلاينز الأميركية رحلتيها اليوميتين إلى إسرائيل من مطار نيوآرك بنيوجيرسي وفق ما أدلى به المتحدث باسمها راهسان جونسون.

أما شركة يو إس إيرويز الأميركية التي تسير رحلة يومية واحدة من فلادلفيا إلى إسرائيل قد ألغت رحلتها اليوم الثلاثاء وكذلك رحلة العودة.   

وكانت وزارة الخارجية الأميركية وجهت تحذيرا إلى رعاياها تطالبهم فيه بعدم التوجه إلى إسرائيل وقطاع غزة أو الضفة الغربية.

وكانت الشرطة الإسرائيلية قد أكدت سقوط صاروخ من غزة في منطقة قريبة من مطار بن غوريون. وقالت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية لوبا سامري إن الصاروخ سبب أضرارا بمنزل وأصاب إسرائيليا واحدا بجروح طفيفة.

المصدر : وكالات