تظاهر الآلاف من الأكراد في عدد من المدن التركية تضامنا مع المقاتلين الأكراد الذين يدافعون عن مدينة عين العرب (كوباني) السورية التي يحاصرها مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية.

وجرت أكبر هذه التظاهرات-التي دعا إليها حزب الشعب الديمقراطي- في ديار بكر، كبرى مدن المنطقة الكردية في تركيا بجنوب شرق البلاد، شارك فيها نحو 15 ألف شخص، ولم تشهد أي أحداث أمنية كما ذكرت وكالة دوغان للأنباء.

وفي إسطنبول نظمت مجموعة تطلق على نفسها "منتدى التضامن مع كوباني" مسيرة وسط المدينة قرب ساحة تقسيم، وسار المتظاهرون الذين كانوا يرفعون صور الزعيم الكردي عبد الله أوجلان ويرددون أناشيد تشيد به في شارع الاستقلال في ظل إجراءات أمنية مشددة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن أحد المتظاهرين أن "كوباني هي رمز المقاومة الكردية"، في حين أعربت متظاهرة عن إدانتها للأعمال الوحشية التي يرتكبها تنظيم الدولة في المناطق التي سيطر عليها بالعراق وسوريا.

كما خرجت مسيرات مماثلة في أزمير بجنوب تركيا وآيدن ودينيزلي ومانيسا (غرب) ووان وهكاري وموش شرقي البلاد، شهد بعضها أعمال عنف واعتقال أشخاص.

وكان رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو قد أعلن اليوم السبت أن السلطات ستسمح بالتجمعات السلمية ولكنها ستتخذ "الإجراءات الضرورية" إذا ما تحولت إلى أعمال شغب.

وفي بداية أكتوبر/تشرين الأول قتل 31 شخصا -وفق الأرقام الرسمية- في أعمال شغب مؤيدة للأكراد وجهت انتقادات إلى تركيا لعدم تقديمها مساعدة عسكرية لكوباني المحاصرة منذ منتصف سبتمبر/أيلول الماضي، وقد تدخلت قوات الأمن لقمع أعمال عنف خلال التظاهرات.

يذكر أنه بعد يومين من الانتظار في تركيا دخلت مجموعة من 150 من البشمركة التابعة لإقليم كردستان العراق إلى عين العرب للمشاركة في الدفاع عنها.

المصدر : وكالات