المناورات هي العاشرة من نوعها بين تركيا وإسرائيل والولايات المتحدة (الفرنسية-أرشيف)

تبدأ اليوم في شرقي البحر المتوسط جنوبي تركيا مناورات بحرية أميركية تركية إسرائيلية مشتركة تحت اسم "عروس البحر الآمنة" وتستمر خمسة أيام وهي تجرى سنويا بين الدول الثلاث كما أنها العاشرة من نوعها بين الولايات المتحدة وتركيا وإسرائيل.

وتهدف هذه المناورات لتعزيز التعاون والتنسيق بين الدول الثلاث في مجالات البحث والإنقاذ وتقديم المساعدات الإنسانية. وتشارك في المناورات ثماني بوارج حربية من الدول الثلاث إضافة إلى أربع  طائرات مروحية وثلاث  طائرات للبحث والإنقاذ البحري.

وأعلن الجيش الإسرائيلي الأربعاء الماضي في بيان أن المناورات ستسمح بتعزيز التنسيق بين القيادات العسكرية في الدول الثلاث خلال تدريبات على عمليات إنقاذ في البحر.

وأشار البيان إلى أن ثماني بوارج عسكرية وأربع مروحيات وثلاث طائرات استطلاع وإنقاذ بحري من الدول الثلاث ستشارك في المناورات. وتعد المناورات البحرية بين الجيوش الثلاثة الإسرائيلية والأميركية والتركية هي العاشرة خلال عشر سنوات.

وكانت إسرائيل قد امتنعت عن المشاركة في المناورات الجوية الدولية "نسر الأناضول" في تركيا في يونيو/حزيران الماضي بسبب توتر العلاقات مع أنقرة بسبب العدوان الإسرائيلي على  قطاع غزة والمشادة التي وقعت بين رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان والرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز في منتدى دافوس الاقتصادي العالمي في يناير/كانون الثاني الماضي.

المصدر : الجزيرة,الألمانية