النوم والجلوس بشكل خاطئ وحمل الأشياء الثقيلة وغيرها هي أسباب تؤدي إلى حدوث مشاكل في الظهر، مما يعني الإصابة بآلام وتشنجات. وفي ألمانيا يتم علاج الكثير من حالات آلام الظهر دون استخدام الأدوية، وبحركات بسيطة، وذلك بالاعتماد على العلاج اليدوي والذي يعرف أيضا باسم "العلاج بالطقطقة".

وفي هذه الطريقة من العلاج، يقوم المعالج بضبط العمود الفقري وإرجاعه لوضعه الطبيعي من خلال تقنيات يدوية بسيطة، وهو علاج طبيعي لآلام الظهر، إذ يركز على علاج سبب المشكلة وليس على أعراضها فقط.

ويتم العلاج أولا عبر جسّ المفصل لتحديد مكان الخطأ ومعرفة اتجاهه، وذلك بتدوير العمود الفقري إلى الخلف لأقصى حد ممكن، عبر تدوير الجزء العلوي من الجسم وفق ما يشرح أخصائي الجراحة العظمية الطبيب هولغر غوبيل.

ويضيف أخصائي الجراحة العظمية أنه بعد تحديد موضع المفصل الخاطئ. يقوم المريض باستنشاق الهواء عميقاً ومن ثم الزفير. وعندما يقوم بالزفير، يسمح للعضلات بالاسترخاء، ومن ثم يتم دفع المريض ليصبح المفصل مستقيماً.

ووفق غوبيل، فإن العلاج اليدوي يعرف أيضا بالعلاج بالطقطقة، ويعود سبب تلك التسمية إلى الصوت الذي يصدر أثناء العلاج، مضيفا أنه بسبب التموضع الخاطئ للمفاصل الفقرية، ينشأ عند إعادة الفقرة إلى وضعها الصحيح ضغط صغير مشابه لفقاعة في حقنة، وهي الطقطقة التي نسمعها.

ويُعد العلاج اليدوي مفيدا في حالات مثل تيبس الرقبة ومشاكل الركبة الحادة غير المرتبطة بحادث.

بالمقابل، لا ينصح باستخدام العلاج اليدوي عند الشك بوجود ديسك الظهر، علاوة على حالات الفصال العظمي والتهاب المفاصل. ويؤكد غوبيل أن عدم الاستقرار المزمن للعمود الفقري لا يمكن علاجه يدويا، بل يجب تحديد العضلات المصابة وإجراء علاج طبيعي محدد لتحقيق الاستقرار.

المصدر : دويتشه فيلله