نقلت وكالة رويترز للأنباء عن تجار قولهم إن الهيئة العامة للسلع التموينية في مصر لم تتلق أي عروض من الشركات في مناقصة عالمية لشراء زيت الصويا وزيت دوار الشمس بسبب تعديل شروط السداد نظرا لنقص الدولار.

وذكر التجار أن الشركات العالمية لم تبد رغبة في تقديم عروض أسعار في المناقصة أمس الأربعاء بسبب تعديلات تلزم الشركات الموردة لشحن الزيت إلى مصر حتى إذا تأخرت هيئة السلع التموينية التابعة للحكومة في فتح خطابات الائتمان.

وقال تاجر مقيم في القاهرة لرويترز "كان مسموحا للموردين في السابق بتمديد أجل وصول الشحنات إذا حدث أي تأخير في فتح خطابات الائتمان. أما الآن فقد حذفوا جانبا من الشروط ينص صراحة على السماح للموردين بفعل ذلك".

وشهدت عمليات استيراد زيت الطهي في مصر تأخيرا في إصدار خطابات الائتمان خلال العام المنصرم. وتعاني البلاد من نقص شديد في العملة الصعبة حد من قدرتها على استيراد شتى أنواع السلع.

المصدر : رويترز