أوقفت مجموعة تويوتا موتور كورب اليابانية إنتاج جميع سياراتها في اليابان اعتبارا من اليوم الاثنين بسبب نقص إمدادات بعض المكونات نتيجة انفجار أحد مصانع الصلب في وسط اليابان الشهر الماضي.

وذكرت تويوتا أنه سيتم وقف تشغيل كل مصانع تجميع سياراتها في اليابان -وعددها 16 مصنعا- حتى الأحد المقبل، وتتوقع استئناف تشغيلها يوم 15 فبراير/شباط الحالي، مشيرة إلى أن إنتاجها في الخارج لن يتأثر بوقف الإنتاج المحلي.

يذكر أن انفجارا وقع في أحد مصانع صلب شركة "آيشي ستيل كورب" التابعة لمجموعة تويوتا يوم الثامن من يناير/كانون الثاني الماضي، مما أدى إلى نقص في توريد الصلب المستخدم في صناعة مكونات سيارات تويوتا باليابان.

وتنتج تويوتا -أكبر شركة للسيارات في العالم- ما بين 13 ألفا و14 ألف سيارة يوميا في اليابان.

ووصلت مبيعاتها في العالم إلى 10.15 ملايين سيارة العام الماضي.

ويوم الجمعة الماضي أعلنت المجموعة أن أرباحها ارتفعت 5% في الربع الأخير من العام الماضي لتحقق 5.4 مليارات دولار في الفترة بين أكتوبر/تشرين الأول وديسمبر/كانون الأول الماضيين.

وقالت إنها تتوقع ارتفاع أرباحها السنوية إلى 19.5 مليار دولار في 2015 من 19.2 مليارا في العام الذي سبقه.

المصدر : وكالات