قال رئيس لجنة العمل والشؤون الاجتماعية في البرلمان العراقي صادق المحنا إن معدل الفقر في العراق سيتجاوز 30% خلال العام الجاري، بسبب سياسة التقشف التي تتبناها الحكومة جراء هبوط أسعار النفط.

وأضاف المحنا في تصريحات لوكالة الأناضول أن معدل البطالة سيرتفع أيضا عن العام الماضي، في ظل توقف تنفيذ مئات المشاريع في مختلف المحافظات.

وأشار إلى أن من أبرز أسباب تفاقم معدلات الفقر والبطالة خلال العام الجاري، استمرار ازدياد حالات النزوح بسبب العمليات العسكرية والمعارك بين القوات الأمنية وتنظيم الدولة الإسلامية في شمال وغرب البلاد.

وتجاوزت أعداد النازحين في العراق 3.2 ملايين شخص يعيشون في ظروف صعبة، بحسب ما نقلته وكالة الأناضول عن منظمات إنسانية محلية وأجنبية.

وقد أقر العراق موازنة عام 2016 بمصروفات قدرها 105.8 تريليونات دينار عراقي (89.5 مليار دولار)، وعجز قدره 24 تريليون دينار (20.3 مليار دولار).

وقال وزير المالية العراقي هوشيار زيباري الأسبوع الماضي إن الحكومة قد لا تتمكن من دفع رواتب سبعة ملايين موظف تقدر رواتبهم الشهرية بأربعة مليارات دولار بحلول أبريل/نيسان المقبل، في ظل الضغوط المالية التي تشهدها البلاد بسبب انهيار أسعار النفط.

المصدر : وكالات