خرقت قوات النظام السوري الهدنة 14 مرة في محافظات حلب وحماة وإدلب ودرعا وريف دمشق بعد ساعات من بدء تنفيذها، وذلك بعد قصف سابق استبقها لمناطق عدة في البلاد، مما تسبب بسقوط قتلى وجرحى.

وقال مراسل الجزيرة في حلب عمرو حلبي إنه تم تسجيل أول خرق للهدنة بعد ربع ساعة فقط من سريانها، ففي الساعة السابعة والربع بالتوقيت المحلي قصفت طائرات النظام منطقة حندرات بحلب ببراميل متفجرة.

وأكد المراسل أنه لا وجود لجبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقا) بالمنطقة، وأنه لم تقع اشتباكات هناك أيضا، كما سجلت ستة خروق أخرى للنظام في الشقيف وخان طومان وحي مساكن هنانو في مدينة حلب، وبلدات كفر داعل والمنصورة وحوّر بريفي حلب الغربي والشمالي.

كما خرقت طائرات النظام الهدنة عندما أغارت على بلدة طيبة الإمام في ريف حماة، وخرقتها في إدلب أيضا، ووقعت ثلاثة خروق بريف دمشق وخرقان في ريف درعا.

وفي وقت سابق، قال المراسل إن مروحيات النظام ألقت ثمانية براميل متفجرة على مدينة حلب، كما ألقت براميل على أحياء صلاح الدين وقاضي عسكر والقاطرجي والسكري والميسر بعد غارات للطيران الروسي على أحياء الصالحين والجزماتي والراشدين، وعلى بلدتي معارة الأرتيق والأتارب بريف حلب.

ونفذت طائرات روسية صباح اليوم غارات على مدينة إدلب، مما أدى إلى مقتل أم وطفلتيها وإصابة آخرين، كما اتهم ناشطون النظام بارتكاب مجزرة في بلدة معرة مصرين شمال إدلب عندما قتلت إحدى الغارات 11 شخصا وجرحت العشرات، فضلا عن غارات أخرى ببلدات ملس وبيرة أرمناز ومعمل القرميد.

video

محاور أخرى
وفي حمص أفاد مراسل الجزيرة بمقتل طفل وإصابة آخرين جراء قصف لطائرات النظام على بلدة أم شرشوح في الريف الشمالي، كما أصيب عدة مدنيين وصفت حالة بعضهم بالخطيرة على إثر قصف طائرات النظام بلدة الفرحانية، وتعرضت مدينة الرستن لقصف ببراميل متفجرة.

وشهد ريف دمشق قصفا مدفعيا في أول أيام عيد الأضحى، مما أدى إلى مقتل ثلاثة مدنيين وسقوط عدة جرحى ببلدة مسرابا، بينما تعرضت منطقة وادي بردى لقصف ببراميل متفجرة، وفقا لشبكة شام.

وأضافت الشبكة أن قصف البراميل شمل أيضا تل عنتر في درعا، كما سقط عدة جرحى في بلدات عقربا وكفرناسج وأبطع المجاورة بسبب القصف المدفعي.

وعلى صعيد المعارك، تصدت فصائل المعارضة لهجمات قوات النظام في تل حمرية بمحافظة القنيطرة وفي قرية كباني باللاذقية، حيث أكد ناشطون سقوط قتلى بين تلك القوات.

كما أفاد مراسل الجزيرة في درعا بأن المعارضة السورية تصدت لهجوم شنته قوات النظام والمليشيات الداعمة لها على تلة إستراتيجية في ريف القنيطرة.

واستهدفت المعارضة مواقع للنظام في بلدتي كفريا والفوعة بإدلب، وفي بلدة قمحانة شمال حماة، وقال ناشطون إن القصف حقق إصابات جديدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات