أعلنت السلطات المغربية أنها تمكنت من إخماد محاولة تمرد في مركز الإصلاح والتهذيب بسجن "عين السبع" المعروف باسم "عكاشة" في الدار البيضاء، وقالت إنها أعادت النظام للسجن بعد تلك المحاولة التي أوقعت إصابات في صفوف الأمن والسجناء.

وقالت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج في المغرب -في بيان لها- إن عددا من السجناء خططوا للتمرد، وعمدوا إلى إحراق أثاث وافتعال اشتباك مع الحراس بهدف الهروب.

وأضاف البيان أن أحداث الشغب -التي اندلعت الخميس- تضمنت محاولة اقتحام مخزن الأسلحة، وإضرام النار وتكسير حافلة لنقل السجناء.

وأشار إلى أن 19 عنصرا من قوات الأمن والوقاية المدنية وتسعة سجناء أصيبوا بحالات اختناق في التمرد، مؤكدا أن السجناء المصابين نقلوا إلى المستشفى، حيث قدمت لهم الإسعافات قبل أن يغادروه.

ووفق البيان، فإن تلك الأحداث تسببت في إتلاف جميع المكاتب والتجهيزات باستثناء مكتب المالية، بما في ذلك المستندات الخاصة بتسيير الموظفين، وسجلات الاعتقال والملفات الجنائية للسجناء، ومكتب الرعاية الصحية، والتجهيزات والملفات الطبية والأدوية، إضافة إلى إتلاف شبكة الاتصالات السلكية.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة