أفاد مراسل الجزيرة في ريف حمص الشمالي بأن 17 شخصا قتلوا في قصف جوي بالصواريخ والبراميل المتفجرة، كما شمل القصف مناطق في حماة وإدلب ودير الزور والرقة، بينما خسرت المعارضة عدة قرى بريف دمشق لصالح النظام.

وقال مراسل الجزيرة إن 17 شخصا -معظمهم من الأطفال والنساء- قتلوا إثر استهداف طائرات النظام السوري بالصواريخ والبراميل المتفجرة مدن وبلدات الحولة والرستن وطلف التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة بريف حمص الشمالي، مما يرفع عدد القتلى في ريف حمص خلال الـ24 ساعة الماضية إلى 32 قتيلاً.

في هذه الأثناء، جددت قوات النظام قصفها على مخيم خان الشيح للاجئين الفلسطينيين في ريف دمشق بالبراميل المتفجرة؛ مما أوقع قتلى وجرحى، حيث كثفت تلك القوات غاراتها مؤخرا وحاولت اقتحام المخيم أكثر من مرة، رغم عدم وجود أي مسلحين فيه، وفقاً لسكانه الذين يبلغ عددهم نحو عشرة آلاف شخص. 

وفي السياق، أعلنت مصادر تابعة للنظام والمعارضة سيطرة قوات النظام على عشر بلدات في الغوطة الشرقية بريف دمشق، وهي دير العصافير وزبدين وحوش الدوير والبياض والركابية ونولة وحوش بزينة وحوش الحمصي وحرستا القنطرة وبالا، وذلك إثر انشغال فصائل المعارضة بالاقتتال في ما بينها.

وقال ناشطون إن سقوط تلك البلدات -التي تشكل ما تعرف محليا بمنطقة المرج سلة غذاء الغوطة الشرقية- في أيدي القوات الحكومية أدى إلى خسارة الفلاحين أراضيهم الزراعية بالكامل، فضلا عن نزوح وتشريد مئات العائلات.

غارات جوية على بلدة دير العصافير بالغوطة الشرقية (ناشطون)

وعلى صعيد آخر، قالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية إن التنظيم سيطر على قرى عدة شرق إعزاز (شمالي حلب) بعد معارك مع المعارضة، بينما قالت المعارضة المسلحة إنها قتلت جنودا للنظام بصواريخ موجهة استهدفت مواقعهم في مخيم حندرات بحلب، وذلك ردا على محاولات قوات النظام للتقدم.

من جهة ثانية، أعلنت مواقع موالية للنظام مساء اليوم مقتل ضابط كبير في معارك مع تنظيم الدولة في دير الزور، بينما ذكرت مصادر معارضة تقدم التنظيم في خمسة مواقع جنوبي المدينة، رغم شن طيران النظام غارات على أحياء الحويقة والصناعة والعمال وقرية الجنينة.

وامتدت الغارات إلى محافظة الرقة المجاورة الخاضعة للتنظيم، مما تسبب في سقوط قتلى وجرحى مدنيين بمنطقة الحمرات.

وقالت شبكة شام إن المعارضة قصفت قوات النظام في جبلي الأكراد والتركمان باللاذقية وحققت مكاسب، مضيفة أن الفصائل شنت معارك عدة في ريف درعا؛ مما دفع النظام لإلقاء براميل متفجرة على عدة بلدات.

أما وكالة مسار برس فأكدت وقوع غارات على مواقع للمعارضة وبلدتي جرجناز والصيادي بريف إدلب، وكذلك الحال في بلدتي لحايا وكفرزيتا بحماة؛ مما أوقع جرحى من المدنيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات