قال المسؤول الكردي السوري إدريس نعسان لوكالة رويترز إنه من المتوقع أن تعلن المناطق التي يسيطر عليها الأكراد السوريون النظام الاتحادي اليوم الأربعاء.

وأضاف نعسان -المسؤول بإدارة الشؤون الخارجية في عين العرب (كوباني)- أن هذا الإعلان يعني توسيع إطار الحكم الذاتي الذي شكله الأكراد وآخرون.

كما ذكر في التصريحات ذاتها أن هذه المناطق ستكون تحت اسم فيدرالية شمال سوريا، والذي سيمثل كل المجموعات العرقية التي تعيش هناك.

وقال نعسان كذلك "بطبيعة الحال لن تكون فيدرالية جغرافية وإنما ستكون فيدرالية تعتمد مكونات أي تمثل الجميع".

وأوضحت رويترز أن هذه الخطوة تأتي عقب استبعاد الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري من المشاركة بالمفاوضات الدائرة في جنيف السويسرية بهدف الوصول لحل سياسي ينهي الأزمة السورية، وذلك استجابة لرغبة تركيا التي تعتبره امتدادا لـ حزب العمال الكردستاني الذي يشن تمردا في جنوب شرق البلاد.

مقاتل كردي يراقب الأوضاع بجنوب عين العرب (رويترز)

حكم ذاتي
وأشارت الوكالة إلى أن عين العرب تعد واحدة من ثلاث مناطق تتمتع بالحكم الذاتي أقامتها جماعات كردية قبل عامين، وأن هذه الخطوة من شأنها أن تزعج تركيا المجاورة التي تخشى النفوذ الكردي المتزايد الذي قد يؤجج النزعة الانفصالية بين الأقلية الكردية التركية أيضا.

وقد سيطر حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي على مناطق واسعة من الشمال السوري عقب معارك مع تنظيم الدولة الإسلامية، وهو يعدّ شريكا فعالا على الأرض للحملة الجوية التي يقودها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية ضد تنظيم الدولة.

ويسيطر الأكراد السوريون على شريط طوله أربعمئة كيلومتر على الحدود السورية التركية، من الحدود العراقية حتى نهر الفرات. كما يسيطرون أيضا على قطاع منفصل على الحدود الشمالية الغربية في منطقة عفرين.

وأعلنت الحكومة السورية في دمشق يوم السبت رفضها لفكرة النموذج الاتحادي. بينما قالت روسيا (حليفة دمشق) إن النظام الاتحادي يمكن أن يكون نموذجا محتملا في سوريا.

المصدر : رويترز