مقتل عشرات الجنود بهجوم لتنظيم الدولة بالرمادي
آخر تحديث: 2016/1/27 الساعة 12:18 (مكة المكرمة) الموافق 1437/4/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/1/27 الساعة 12:18 (مكة المكرمة) الموافق 1437/4/18 هـ

مقتل عشرات الجنود بهجوم لتنظيم الدولة بالرمادي

قوات عراقية تمشط وسط مدينة الرمادي بحثا عن عناصر من تنظيم الدولة (أسوشيتد برس)
قوات عراقية تمشط وسط مدينة الرمادي بحثا عن عناصر من تنظيم الدولة (أسوشيتد برس)

قالت مصادر في الجيش العراقي إن خمسين على الأقل من الجيش والحشد العشائري قتلوا وأصيب نحو ثمانين في هجوم لتنظيم الدولة الإسلامية شمال شرق الرمادي (100 كلم غرب بغداد)، بينما ذكرت الشرطة العراقية أن تنظيم الدولة سيطر على معظم المجمع السكني في منطقة البغدادي (غربي مدينة الرمادي).

وأفاد مدير مكتب الجزيرة في بغداد وليد إبراهيم نقلا عن مصادر أمنية، أن تنظيم الدولة شن هجوما كبيرا بعشر عربات مفخخة يقودها انتحاريون استهدفوا الفرقة العاشرة للجيش في شمال شرق الرمادي، وأضافت المصادر أن القوات الأمنية استطاعت تفجير بعض العربات فيما بلغت أخرى هدفها.

وليست هذه المرة الأولى التي يستهدف فيها التنظيم مقر الفرقة العاشرة بعربات مفخخة، فقد سبق أن هاجمها بالسلاح نفسه قبل شهر موقعا عددا كبيرا من القتلى في صفوف الجيش، كما سيطر على آليات عسكرية.

كرّ وفرّ
وأضاف مدير مكتب الجزيرة أن قوات الجيش بدأت منذ مدة هجوما في مناطق واسعة في شمال وشمال شرق الرمادي لاستعادتها من قبضة التنظيم، مشيرا إلى أن الكرّ والفرّ ما زال يغلب على الاشتباكات بين الطرفين، وما يزال التنظيم يملك المبادرة في المهاجمة في هذه المنطقة وتكبيد القوات العراقية خسائر في الأرواح والعتاد.

video

وكانت مصادر أمنية في الرمادي أعلنت أمس عن مقتل 12 من القوات العراقية بتفجير انتحاري نفذه تنظيم الدولة بسيارة مفخخة في أطراف حي السجارية شرقي المدينة. وأوقفت القوات العراقية هجومها البري لاستعادة الحي من تنظيم الدولة بعد فشلها في إحراز أي تقدم ميداني، ولكنها واصلت في الوقت ذاته قصفها الجوي.

من جانب آخر، ذكرت الشرطة العراقية اليوم أن تنظيم الدولة بات يسيطر على معظم المجمع السكني في البغدادي (90 كلم غربي مدينة الرمادي).

وتقع منطقة البغدادي على الطريق الرابطة بين حديثة شمالا والرمادي جنوبا، وتوجد قاعدة عين الأسد الجوية على مسافة قريبة غرب البغدادي، ويوجد فيها مدربون من مشاة البحرية الأميركية.

منطقة حصيبة
وذكرت خلية الإعلام الحربي التابعة لوزارة الدفاع العراقية أمس أن القوات الأمنية قتلت 48 مسلحا من التنظيم في منطقة حصيبة الشرقية في محافظة الأنبار غربي العراق، كما لقي أمس عدد من عناصر التنظيم مصرعهم في غارات للتحالف الدولي على مقرات له في جنوب الموصل مركز محافظة نينوى شمالي العراق.

وفي سياق متصل، قال زعيم منظمة بدر، هادي العامري، في مقابلة مع رويترز أمس الثلاثاء، إن تنظيم الدولة ما زال قويا ويحتفظ بقدرته التعبوية في تجنيد المقاتلين من مختلف أنحاء العالم، بالرغم من الضربات التي توجه إليه في العراق وسوريا.

وأضاف العامري الذي يتزعم أحد أبرز فصائل الحشد الشعبي، أن تنظيم الدولة ما زال ينفذ عمليات "جريئة وسريعة ولديه معنويات"، واعتبر الزعيم الشيعي أن ضربات التحالف الدولي بقيادة واشنطن ضد التنظيم ما تزال غير فعالة بخلاف الضربات الروسية.

المصدر : الجزيرة,رويترز

التعليقات