أفاد مسؤول سوري اليوم بأن تنظيم الدولة الإسلامية نسف ثلاثة مدافن برجية في مدينة تدمر الأثرية بعد أن فجر مؤخرا معبدين أثريين في المدينة الواقعة وسط سوريا.

وقال المدير العام للآثار السورية مأمون عبد الكريم إن تاريخ بناء المدافن البرجية الثلاثة يعود للأعوام بين 44 و103 م.

وقال عبد الكريم لرويترز إن مصادر في تدمر أكدت تدمير المدافن الثلاثة بما في ذلك مدفن "إيلابل" الذي بني عام 103 م، وقال إنه مكون من أربعة طوابق فوق الأرض وطابق تحتها.

وكان تنظيم الدولة فجر يوم 23 أغسطس/آب الماضي معبد بعل شمين الشهير في المدينة ذاتها، مما أدى إلى تدمير الهيكل وانهيار الأعمدة. وأظهر شريط فيديو بثه التنظيم بعد أيام صورا تبين الركام الذي خلفه تفجير المعبد.

وسيطر تنظيم الدولة يوم 21 مايو/أيار السابق على مدينة تدمر الأثرية بعد اشتباكات عنيفة ضد قوات النظام السوري. وأقدم عناصره على تفخيخ المواقع الأثرية في المدينة بالألغام والعبوات الناسفة.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان أكد أن تنظيم الدولة دمّر جزءا من معبد بل التاريخي في مدينة تدمر، مضيفا أن حجم الضرر الذي لحق بالمعبد لم يعرف بعد.

يذكر أن أغلب المواقع التي دمرها تنظيم الدولة في تدمر أدرجتها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) ضمن مواقع التراث العالمي.

المصدر : رويترز