قتل 13 من الجيش والشرطة العراقيين وأصيب تسعة آخرون في اشتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية جنوب شرق الرمادي (غربي بغداد)، كما سقط قتلى وجرحى من الجانبين في المواجهات التي تجري غرب مدينة سامراء بمحافظة صلاح الدين (شمال العاصمة).

وقالت مصادر أمنية إن الاشتباكات بين مسلحي تنظيم الدولة والقوات العراقية جرت في محيط منطقة الملعب (جنوب شرق الرمادي).

وأضافت أن مسلحي تنظيم الدولة زرعوا عشرات العبوات الناسفة لمنع تقدم هذه القوات باتجاه المنطقة.

وتشن القوات العراقية عملية عسكرية مسنودة بمليشيا الحشد الشعبي وعشائر سنية وبدعم قوات التحالف الدولي لاستعادة مدينة الرمادي من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية الذي سيطر عليها في هجوم واسع قبل ثلاثة أشهر معززا سيطرته بمحافظة الأنبار.

وفي تطور آخر، قالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة إن عشرات من القوات الحكومية والمليشيات قتلوا أثناء تصدي التنظيم لهجوم هو الرابع من نوعه على منطقة البوعيثه التي يسيطر عليها التنظيم شمال الرمادي.

video

وتشن قوات الجيش العراقي ومليشيات الحشد الشعبي بدعم من سلاح الجو هجوما على المناطق التي تخضع لسيطرة مسلحي تنظيم الدولة في جزيرة سامراء جنوب مدينة تكريت بمحافظة صلاح الدين (شمال).

معارك سامراء
من جهة أخرى، قالت مصادر في قيادة عمليات سامراء إن 11 شخصاً قتلوا، سبعة من تنظيم الدولة وأربعة من القوات العراقية، في المواجهات المسلحة التي تجري في منطقة الجزيرة غرب مدينة سامراء بمحافظة صلاح الدين.

وتحاول القوات العراقية استعادة السيطرة على المنطقة الفاصلة بين جزيرة سامراء ومنطقة الثرثار بمحافظة الأنبار (غرب)، ضمن خطة لقطع إمدادات تنظيم الدولة بين مدينة الفلوجة ومحافظة صلاح الدين (شمال).

وفي تطورات ميدانية أخرى، قتل خمسة أشخاص -بينهم شرطي- وأصيب 18 بجروح اليوم الخميس في ثلاثة تفجيرات ضربت مناطق متفرقة في العاصمة بغداد.

واستهدف أحد هذه التفجيرات دورية للشرطة بحي الوحدة (جنوبي العاصمة)، مما أدى إلى مقتل شرطي، كما قتل مدنيان وأصيب ستة في انفجار قرب بسماية (شرقي بغداد)، بينما أدى انفجار قنبلة بمنطقة أبو غريب (غرب) إلى مقتل مدنيين اثنين وإصابة تسعة آخرين.

المصدر : الجزيرة + وكالات