اتهم الجيش المصري قناة الجزيرة ووسائل إعلام أخرى بترويج ما سماها شائعات تتعلق بهجمات سيناء الأخيرة بهدف إضعاف معنويات الشعب المصري، وذلك للاختلاف في حصيلة قتلى الجيش بين ما نقلته الجزيرة وما أعلنه الجيش.

وتتعلق الاتهامات التي جاءت في تصريحات للمتحدث باسم الجيش المصري، بعدد قتلى الهجمات التي قال الجيش إنها لم تتجاوز سبعة عشر جنديا، بينما أكدت وسائل إعلام مصرية ووكالات أنباء عالمية أن عدد قتلى الجيش بلغ سبعين، وهو ما نقلته الجزيرة.

وكانت صحيفة الأهرام الرسمية المصرية قد ذكرت على موقعها أن الهجمات أوقعت 60 قتيلا وجريحا، كما نقلت وكالتا رويترز والفرنسية عن مصادر أمنية أن عدد قتلى الجيش وصل 70، وهي الإحصائية التي نقلتها عنهما صحف مقربة من النظام المصري، كما نقلتها الجزيرة.

وشهدت محافظة شمال سيناء الأربعاء اشتباكات هي الأعنف منذ سنوات عدة، حيث شن تنظيم ولاية سيناء سلسلة هجمات وتفجيرات في مناطق عديدة كان أبرزها في مدينتي رفح والشيخ زويد، وسط أنباء عن انتشار المسلحين في الشوارع وأسر جنود، واستعمالهم أسلحة نوعية في مواجهة الجيش.

وجاءت هذه الهجمات بعد يومين من اغتيال النائب العام المصري هشام بركات بسيارة مفخخة استهدفت موكبه في حي مصر الجديدة شرقي القاهرة.

وكان الجيش المصري قد أعلن في وقت سابق الجمعة أنه تمكن من قتل 23 مسلحا في عمليات استهدفت مواقع ما يسمى بتنظيم ولاية سيناء، وأنه يبسط سيطرته على كامل سيناء.

المصدر : الجزيرة