أكد تنظيم القاعدة في جزيرة العرب مقتل زعيمه ناصر الوحيشي في هجوم بطائرة بلا طيار الجمعة الماضية في حضرموت شرقي اليمن.

وجاء تأكيد نبأ مصرع الوحيشي في بيان بشريط مصور بثه التنظيم صباح اليوم الثلاثاء على شبكة الإنترنت، وذلك في غارة شنتها طائرة أميركية بلا طيار استهدفت إلى جانبه "اثنين آخرين من المجاهدين".

وورد في البيان أن التنظيم عيَّن قاسم الريمي -وكنيته أبو هريرة- زعيما جديدا له، خلفا لناصر الوحيشي الذي نُصِّب من قبل نائباً للرجل الأول في القاعدة أيمن الظواهري.

وكانت وكالة أسوشيتد برس قد أفادت في تقرير سابق بأن أجهزة الاستخبارات الأميركية منشغلة بالتحقق مما إذا كان الوحيشي -وكنيته أبو بصير- قد قُتل بالفعل في الغارة.

وجاء بيان تنظيم القاعدة عن مقتل زعيمه باليمن ليؤكد ما صرح به مسؤول يمني محلي لوكالة الصحافة الفرنسية من أن الوحيشي قُتل على الأرجح في غارة على مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت، وأن جثته في مشرحة محلية محاطة بإجراءات أمنية صارمة يفرضها مسلحو التنظيم الذي يسيطر على المدينة.

وقال المسؤول طالبا عدم كشف اسمه إن "هناك حاليا أربع جثث لعناصر من القاعدة، إحداها جثة الوحيشي".

من جانبه، قال مايكل ماكول العضو الجمهوري الذي يرأس لجنة الأمن القومي بمجلس النواب الأميركي إن مقتل "زعيم القاعدة في جزيرة العرب إذا ما ثبتت صحته، يمثل ضربة كبيرة للإرهابيين الإسلاميين الذين يتآمرون يوميا للهجوم على أميركا".

ونقل مركز "سايت" الأميركي لمراقبة المواقع الإسلامية الجهادية أمس الاثنين أن ناشطين في تنظيم القاعدة بجزيرة العرب نشروا أنباء عن مقتل الوحيشي وتعيين القائد العسكري في التنظيم قاسم الريمي خلفا له.

في غضون ذلك، نفت جماعة أنصار الشريعة الليبية اليوم الثلاثاء مصرع القيادي في تنظيم القاعدة بالمغرب الإسلامي الجزائري مختار بلمختار في غارة بطائرة أميركية بلا طيار في شرق ليبيا.

وذكر التنظيم في بيان أن "لا أحد قُتل" في الغارة. وكان المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية ستيف وارين أكد أمس الاثنين أن طائرة حربية أميركية شنت غارة في ليبيا مساء السبت استهدفت مختار بلمختار.

المصدر : الجزيرة + وكالات