الجزيرة نت-عمان

كشف وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصال الناطق باسم الحكومة الأردنية محمد المومني أمس أن بلاده طلبت من سفيرها وليد عبيدات العودة إلى ممارسة عمله في تل أبيب، كما أفاد مصدر رسمي أردني للجزيرة نت بأن سبب سحب السفير الأردني من تل أبيب أصبح ملغى.

وقال المومني، في تصريحات مقتضبة أدلى بها للصحافيين أمام مقر البرلمان، إنه "تم الطلب من سفيرنا لدى إسرائيل العودة هذه الليلة لممارسة مهامه".

وعن سبب إعادة السفير وتوقيت القرار، قال إن "عودة السفير تأتي بعد أن لمست الحكومة تطورا ملحوظا إيجابيا في ما يتعلق بالأوضاع" في مدينة القدس المحتلة.

وأضاف المومني "لمسنا تطورا إيجابيا في ما يخص الحرم القدسي الشريف، فأعداد المصلين في أيام الجمع زادت بصورة غير مسبوقة، والأمور تحسنت بصورة ملحوظة، والرسالة وصلت إلى كل العالم بضرورة الحفاظ على الوضع القائم في المدينة المقدسة".

من جهته، أفاد مصدر للجزيرة نت أن "عمّان انتظرت فترة كافية للتأكد من أن إسرائيل ملتزمة بوعودها في احترام السيادة الأردنية على المقدسات الإسلامية في مدينة القدس وعدم تغيير الوقت القائم، وهو ما جرى بالفعل".

وتزامنت عودة السفير الأردني إلى تل أبيب مع زيارة رسمية يجريها الملك الأردني عبد الله الثاني اليوم إلى الولايات المتحدة الأميركية.

وكانت عمّان سحبت سفيرها في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي احتجاجا على الانتهاكات الإسرائيلية بمدينة القدس المحتلة والمسجد الأقصى.

المصدر : الجزيرة