اعترف رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو -لأول مرة بشكل علني رسمي- بقيام إسرائيل بعمليات عسكرية في قلب سوريا.

وقال نتنياهو في مؤتمر عقد اليوم بمدينة عكا إن جيش بلاده "ينشط من حين إلى آخر في الأراضي السورية للحيلولة دون فتح جبهة جديدة فيها ضد إسرائيل، ولمنع نقل أسلحة فتاكة من سوريا إلى لبنان".

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعالون قد ألمح في تصريحات سابقة إلى أن نقل أسلحة من سوريا إلى حزب الله هو بمثابة تجاوز للخطوط الحمر.

من جهة أخرى، تحدث نتنياهو عن وجود تنسيق عالي المستوى مع روسيا لمنع وقوع أي صدامات بين الجيش الإسرائيلي والقوات الروسية الموجودة في سوريا حاليا، لكنه لم يحدد طبيعة هذا التنسيق.

ووفقا لنتنياهو، فإن التنسيق مع موسكو يسير بالتوازي مع الهجمات الروسية الواسعة في قلب سوريا، علما بأن رئيس الحكومة الإسرائيلية كان قد أكد على أهمية التعاون العسكري مع روسيا لمنع وقوع "حوادث غير ضرورية"، وذلك خلال لقائه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في العاصمة الفرنسية باريس أمس على هامش قمة الأمم المتحدة للمناخ.

آلية التعاون
كما أشاد بوتين بـ"آلية التعاون" التي أسسها الجانبان بخصوص العمليات العسكرية الروسية في سوريا، وذلك بحسب وكالة رويترز.

ومن المقرر أن يلتقي ضباط كبار من إسرائيل وروسيا، اليوم الثلاثاء، للعمل على تعزيز التعاون العسكري والاستخباراتي فيما يخص الحرب في سوريا وللتنسيق "من أجل منع الأخطاء" هناك، بحسب بيان صدر عن مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية.

ولم يحدد البيان المكان الذي سيعقد فيه الاجتماع أو أسماء الضباط الذين سيشاركون فيه.

المصدر : الجزيرة + وكالات