عين المؤتمر الوطني العام الليبي حكومة مصغرة جديدة في طرابلس أبقى فيها على رئيس الوزراء خليفة الغويل في منصبه، بحسب ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن متحدث باسم المؤتمر.

وقال المتحدث للوكالة "صوت المؤتمر الوطني العام في جلسة عقدت الثلاثاء لصالح تغيير حكومي نتج عنه تعيين حكومة جديدة مصغرة تتألف من 12 وزيرا، إلى جانب رئيس الوزراء السيد خليفة الغويل".

وأضاف المتحدث -الذي رفض الكشف عن اسمه- أن "المؤتمر يعتبر هذه الحكومة الجديدة بمثابة خلية أزمة"، من دون أن يكشف عن عدد الأعضاء الذين صوتوا لصالح الحكومة الجديدة.

وهذا ثاني تغيير حكومي في طرابلس منذ أن سيطرت قوات فجر ليبيا على العاصمة في يوليو/تموز 2014. وكانت الحكومة السابقة -التي ترأسها أيضا خليفة الغويل- تتألف من 24 وزيرا.

ويعيش الليبيون في ظل سلطتين سياسيتين منذ يوليو/تموز 2014، حيث توجد حكومة أخرى في مدينة البيضاء (شرقي ليبيا، انبثقت عن مجلس النواب المنحل الذي ينعقد في مدينة طبرق.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية