استلمت السبت العائلات النازحة من مناطق الأنبار وصلاح الدين في أربيل المساعدات الإنسانية التي أرسلتها الحكومة القطرية على دفعتين للنازحين من المناطق التي وقعت تحت سيطرة مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية.

وتضمنت المساعدات مائتي طن من المواد الغذائية والطبية، وسيتم توزيعها بتنسيق بين منظمة "مبادرون" الخيرية ومؤسسة "أطباء كردستان" الخيرية.

وقال عضو منظمة "مبادرون" صدام الجبوري إنها باشرت السبت حملة التوزيع التي ستستمر على مدى أيام في محافظة أربيل والسليمانية، موضحا أن لدى المنظمة مشاريع لإيصال المساعدات إلى الأهالي داخل المناطق التي يسيطر عليها مسلحو تنظيم الدولة.

وسبق لقطر أن أرسلت شحنات من المساعدات الإنسانية، كانت من بينها شحنة ضمت أكثر من مائة طن من المواد الغذائية والأدوية والبطانيات، وزعت على العائلات المهجرة في محافظات السليمانية وديالى وأربيل ودهوك وكركوك.

ونزح مئات الآلاف في شمال العراق عقب سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية على مساحات واسعة من العراق منذ يونيو/حزيران الماضي.

المصدر : الجزيرة